هادي العامري يقلل من دور واشنطن لفتح المجال أمام التدخل الروسي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 12:44 صباحًا
هادي العامري يقلل من دور واشنطن لفتح المجال أمام التدخل الروسي

قالت أقوى الحركات الشيعية العراقية المدعومة من إيران الاثنين إنها سترحب بتدخل روسيا وضرباتها الجوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الشرق الأوسط واتهمت الولايات المتحدة بأنها غير حاسمة في حملتها ضد التنظيم المتشدد.

ويرجح أن تذكي التعليقات قلقا أميركيا من تنامي نفوذ موسكو في الشرق الأوسط بينما تقصف روسيا أهدافا تابعة للدولة الإسلامية في سوريا المجاورة وتتبادل معلومات مخابراتية مع العراق بموجب معاهدة أمنية إقليمية.

قال النائب هادي العامري زعيم منظمة بدر احد ابرز فصائل الحشد الشعبي في العراق الاثنين ان بغداد اتجهت الى روسيا بعد ان رات ان التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة غير جاد في محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال العامري في كلمة له القاها في المؤتمر الاعلامي التاسع الذي افتتح في قناة الغدير التابعة له في النجف “اليوم لا نرى الجدية الحقيقية المطلوبة لمقاتلة داعش”.

واضاف “هناك من يريد احتواء داعش في العراق وليس القضاء عليه حتى لا يعود هؤلاء المقاتلون الى اوروبا التي قدموا منها ويسببون مشاكل امنية”.

وتابع العامري الذي يحظى فصيله بدعم ايراني “عدم جدية التحالف الدولي في الحرب على داعش يجعلنا نسير بالاتجاه الثاني” مؤكدا ان روسيا “تتحرك تحركا جديا على الارض لضرب داعش”.

تكشف المعلومات المتواترة القادمة من بغداد حول انضمامها إلى الحلف الرباعي قيد النشأة والذي يضم روسيا وإيران والعراق وسوريا، أن حكومة حيدر العبادي قد أنجزت تحالفها الجديد بكل تفاصيله بشكل مسبق وبعيدا عن وسائل الإعلام قبل أن تعود لتخبر به “تلميحا وعلى دفعات” وعلى أساس انه ما يزال قيد الدرس، وذلك خوفا على ما يبدو، من احتمال أن يثير هذا الانحراف المذهل بعلاقات العراق نحو الشرق، غضب الولايات المتحدة التي لولاها لما كانت حكومة العبادي أو الحكومات الشيعية التي سبقتها، لتصل أصلا إلى السلطة في العراق.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر