محافظ كركوك: علينا تهيئة الرأي العام بالمحافظة في حال امتناع الحكومة عن تفيذ مطالبنا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 2:01 صباحًا
محافظ كركوك: علينا تهيئة الرأي العام بالمحافظة في حال امتناع الحكومة عن تفيذ مطالبنا

أكد محافظ كركوك نجم الدين كريم، اليوم الاثنين، على اهمية تهيأة الرأي العام في المحافظة في حال امتناع الحكومة الاتحادية عن تنفيذ مطالب مواطنيها، وفيما بين ان عدم الاستجابة يدفعنا لبدائل جديدة لاستثمار موارد كركوك، انتقد عرقلة بعض الوزارات لنقل الصلاحيات.

وقال كريم خلال ترأسه الاجتماع الدوري للدوائر الخدمية وحضرته (المدى برس )، ان “عدم الاستجابة لمطالب الكركوكيين المشروعة ستدفعنا لخيارات وبدائل جديدة للافادة من موارد وثروات كركوك وخاصة دراسة إمكانية الاستفادة من جبايات الكهرباء والماء والموارد الاخرى”.

واضاف محافظ كركوك أن “علينا تهيئة الرأي العام في كركوك للمرحلة القادمة في حال عدم تجاوب الحكومة الاتحادية وتلبية المطالب والاحتياجات المشروعة لمواطني كركوك “، مؤكداً إننا “حذرنا مسبقا من خطورة انقطاع التمويل خاصة على قطاعي الصحة والبلدية والماء كونها تؤثر على حياة الكركوكيين اليومية”.

وأشار كريم الى أن “استمرار تجاهل كركوك فيما يخص عدم صرف مستحقاتها المالية يدفعنا الى الدخول بمرحلة جديدة من التعامل وإدارة شؤون الكركوكيين بما يضمن توفير الخدمات وتعزيز الأمن والرخاء لهم”، منتقداً “عرقلة بعض الوزارات اجراءات نقل الصلاحيات وعرقلة تطبيق القانون”.

يذكر أن كركوك تشهد أزمة مالية خانقة بسبب عدم صرف مستحقاتها المالية منذ منتصف سنة 2013، وأن لها مستحقات تصل إلى تريليوني دينار عراقي في ذمة الحكومة الاتحادية، وأن ذلك أدى لتوقف مشاريعها الخدمية وعدم صرف مستحقات شراء الكهرباء من المستثمر الكردستاني التي تصل إلى 105 ملايين دولار، كما لم يحصل أكثر من خمسة آلاف متعاقد من موظفي البترودولار على رواتبهم منذ مطلع سنة 2015 الحالية، ذلك كله بالرغم من كونها تستقبل أكثر من 400 ألف نازح من محافظات صلاح الدين والأنبار وديالى ونينوى.

رابط مختصر