في سوريا.. كلهم يقتلون المدنيين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 6:28 مساءً
في سوريا.. كلهم يقتلون المدنيين

أبوظبي – سكاي نيوز عربية
كشفت إحصائيات للقتلى الذين سقطوا في الحرب السورية، الدائرة منذ أكثر من 4 سنوات، أن جميع الأطراف المشاركة في الصراع تستهدف المدنيين، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.
فخلال الفترة منذ أول يناير حتى نهاية سبتمبر من العام 2015، لقي ما لا يقل عن 12839 مدنيا سوريا مصرعهم بحسب الإحصائيات الصادرة عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وتكشف أرقام الضحايا من المدنيين، أن القوات الحكومية السورية هي الأكثر استهدافا للمدنيين، حيث تقدر نسبة الذين سقطوا بنيران القوات الحكومية، أو بالقصف المدفعي وبالصواريخ والبراميل المتفجرة من إجمالي القتلى حوالي 77.1 بالمائة.

أما على الجانب غير الحكومي، فقد قتل تنظيم داعش 1264 مدنيا، أي ما نسبته 9.8 بالمائة من إجمالي المدنيين الذين قتلوا خلال الفترة نفسها من العام الجاري.
ثم جاءت المعارضة السورية المسلحة، بما فيها جبهة النصرة، ثالثة في استهداف المدنيين وقتلت ما يصل إلى 988 مدنيا، بنسبة 7.7 بالمائة.

وقتلت جهات أخرى، غير معروفة، حوالي 450 مدنيا، بنسبة 3.5 بالمائة.

وسقط خلال قصف قوات التحالف ما يقرب من 139 مدنيا، أي ما نسبته 1.1 بالمائة، في حين قتلت التنظيمات الكردية المسلحة 101 مدني، بنسبة 0.8 بالمائة.

إجمالي القتلى

وخلال الفترة نفسها بلغ إجمالي عدد القتلى من مسلحين وعسكريين ومدنيين 15055 قتيلا، سقط منهم بنيران القوات الحكومية 12545، بينما قتل مسلحون أكراد ما يزيد على 100 شخص، في حين قتل تنظيم داعش نحو 1915 شخصا، أما التنظيمات المعارضة المسلحة فقتلت ما يصل إلى 1095 شخصا، فيما سقط 142 شخصا بقصف طيران التحالف الدولي، في حين قتلت مسلحون مجهولون قرابة 520 شخصا.

وسقط العديد من الأطفال الضحايا ضحية للمعارك الدائرة، حيث قتلت القوات الحكومية نحو 2010 أطفال، فيما قتلت جماعات كردية مسلحة 16 طفلا، بينما قتل تنظيم داعش 97 طفلا، مقابل 232 طفلا سقطوا بنيران تنظيمات معارضة مسلحة، و58 طفلا سقطوا بقصف قوات التحالف و70 طفلا برصاص مجهولين.

وكانت النساء من بين المستهدفين بالقتل في سوريا، إذ قتلت القوات الحكومية 1502 امرأة وقتل مسلحون أكراد 9 نساء، بينما قتل تنظيم داعش 149 امرأة، في حين قتل معارضون مسلحون 158 امرأة، وسقطت 44 امرأة بقصف طيران التحالف، فيما قتل مسلحون مجهولون 21 امرأة خلال الفترة ذاتها.

رابط مختصر