«الحشد الشعبي» يتهم السعودية باغتيال ضباط عراقيين ضمن ضحايا حادث منى

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 8:21 صباحًا
«الحشد الشعبي» يتهم السعودية باغتيال ضباط عراقيين ضمن ضحايا حادث منى

بغداد ـ «القدس العربي»: اتهمت ميليشيا الحشد الشعبي المملكة العربية السعودية باغتيال خمسة ضباط عراقيين، كانوا ضمن الحجاج، وإلقاء جثثهم مع ضحايا حادثة التدافع التي حصلت في مشعر منى.
وقال قسم الإعلام الحربي «المكتب الإعلامي»التابع لقيادة ميليشيا الحشد الشعبي، إنها وثقت شهادة زوجة أحد هؤلاء الضباط القتلى وهو «اللواء اسماعيل حميد» الذي كان يشغل منصب مدير مكافحة الإجرام في العاصمة بغداد.
وتابعت الميليشيا في بيان بهذا الخصوص تسلمت «القدس العربي» نسخة منه «أن زوجة الضابط القتيل أخبرتهم أنها كانت تسير معه داخل الحرم المكي وفي مكان بعيد عن حادثة التدافع قبل أن يتم سحبه بالقوة واختفى داخل الزحام الشديد، مضيفةً أنها أخبرت أحد أفراد الشرطة ولكنه لم يعرها أي اهتمام».
ونقلت الميليشيا عن الزوجة أنه تم العثور على جثة زوجها وأربعة ضباط آخرين تم إلقائهم ضمن ضحايا حادثة التدافع التي حصلت في مشعر منى.
وكان رئيس بعثة الحج العراقية والقيادي في التحالف الشيعي الحاكم خالد العطية قد أعلن في وقت سابق أنه تم التعرف على جثة أحد الحجاج الخمسة الذين فقدوا في يوم حادثة التدافع في منى، مبينا ً أنه الحاج (اسماعيل حميد زاير) والذي وصلت جثته في وقت لاحق إلى مطار بغداد وجرى تشييعه في موكب رسمي.
وسبق للناطق الإعلامي باسم البعثة العراقية «حسن الكناني» أن أوضح في تصريح خاص لـ«لقدس العربي» عن تسجيلهم لإصابة أحد الحجاج وفقدان خمسة آخرين ضمن حادثة التدافع التي جرت في مشعر منى.
وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت عن تحقيق شفاف وعاجل للوقوف على أسباب حادثة التدافع التي حصلت في مشعر منى في «24 سبتمبر / أيلول» الماضي فيما لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن العدد النهائي للضحايا والذي تشير التقديرات إلى أنه بلغ 769 قتيلاً في حادث يعد الأسوأ من نوعه في موسم الحج منذ 25 سنة.

أمير العبيدي

رابط مختصر