قائد الحرس الثوري الإيراني على خلفية «تدافع منى»: مستعدون للتدخل السريع للإنتقام من السعودية

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 10:04 صباحًا
قائد الحرس الثوري الإيراني على خلفية «تدافع منى»: مستعدون للتدخل السريع للإنتقام من السعودية

لندن ـ «القدس العربي»:أعلن القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، أن «قواته ستنتقم من جريمة آل سعود المروعة» في منى. وأكد استعداد الحرس الثوري للتدخل السريع والقاسي لإرغام النظام السعودي على التجاوب بشأن كارثة منى.
وحسب وكالة مهر للأنباء التابعة لمنظمة الدعوة الإسلامية الإيرانية، أكد اللواء محمد علي جعفري استعداد «الحرس الثوري» للرد القاسي والسريع لإرغام الرياض للتعاون مع طهران بشأن الحادث.
وعلى حد زعمه، شدد محمد علي جعفري على أن الحرس الثوري سينتقم من حكام السعودية بسبب ما وصفها بـ»جريمتهم المروعة في منى».
ووصف القائد العام للحرس الثوري النظام السعودي بالظالم، وقال إن صبر الأمة الإسلامية نفد بسبب أعمال السعودية المتواصلة في اليمن وسورية والبحرين والعراق ودعم الإرهاب في المنطقة، وإن آل سعود سيذوبون بفعل غضب المسلمين قريباً.
وشددت طهران لهجتها إزاء حادثة التدافع في مشعر منى، والتي راح ضحيتها مئات الحجاج، غير أن الرياض اتهمت طهران بالسعي الحثيث لتسييس الحادثة، في حين تحدثت مصادر سعودية عن ضلوع بعض قيادات الحرس الثوري في الحادثة من أجل إحراج الرياض أمام الرأي العام في العالم الإسلامي.

رابط مختصر