السفارة الإيرانية تنفي ما نقلته صحيفتين لبنانيتين عن لسان ظريف

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 2:10 مساءً
السفارة الإيرانية تنفي ما نقلته صحيفتين لبنانيتين عن لسان ظريف

بيروت- ( د ب أ) – نفت السفارة الإيرانية في لبنان ما نشرته صحيفتي “النهار و”المستقبل ” اللبنانيتين نقلاً عن لسان وزير الخارجية الإيراني ، محمد جواد ظريف ، في يومي الاول والثالث من تشرين أول/ أكتوبر الجاري .

وقالت السفارة ، في بيان أصدرته الاثنين “نشرت جريدة النهار نهار الخميس المصادف في 1 تشرين أول خبرا مجافيا للحقيقة وعاريا عن الصحة، نقلا عن لسان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية المحترم، كما نشرت جريدة المستقبل موضوعا آخر نهار السبت المصادف 3 تشرين أول كتبه السيد علي رباح تناول فيه معلومات كاذبة وغير صحيحة نسبها الى وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية”.

وأضاف البيان أنه “إزاء ذلك، تأسف سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية لعدم مهنية الصحيفتين المشار اليهما “.

وقالت السفارة إنه “يهمها أن توضح للرأي العام وللشعب اللبناني الشريف ما يلي: ان مراسل جريدة النهار طلب التقاط صورة له مع وزير الخارجية الايراني وقد سمح له معاليه بذلك، وعند وداع الطرفين قال مراسل جريدة النهار لمعالي الوزير /فلتساعد ايران في انتخاب رئيس الجمهورية اللبنانية/”.

وأوضح البيان أن جواب ظريف على هذا الطلب كان الآتي “ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحترم العملية السياسية في لبنان وتؤكد على مبدأ الاتفاق بين اللبنانيين، في تسريع انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية”.

وتابع البيان ” وإذ تستغرب سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية نشر هذا الموضوع في وسائل إعلام لبنانية بشكل غير صحيح ومجاف للواقع، لا يمت الى المهنية بصلة، تؤكد على ما يلي: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن منطلق التزامها وحرصها على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الاخرى، تشدد مرة جديدة على أن موضوع انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية هو شأن داخلي لبناني ويجب ان يبقى كذلك بعيدا عن اي تدخل خارجي، وان يتم بناء على رغبة الشعب اللبناني، وهي بالتالي تؤكد أنها لم ولن تلزم أو تحث اصدقائها وحلفائها على اتخاذ أي موقف في هذا الخصوص”.

وتابع البيان “ان الجمهورية الاسلامية الايرانية واستنادا لمبادئها الثابتة في سياساتها الخارجية والاستراتيجية تلتزم بدفاعها ومساندتها لمحور المقاومة و بالأخص حزب الله، وتعتبر بأن الدور الذي يقوم به حزب الله و امينه العام المحترم الى جانب الجيش اللبناني الباسل والشعب اللبناني الأبي في مواجهة اعتداءات الكيان الصهيوني والدفاع عن كل الاراضي اللبنانية والحفاظ علي السلم و الاستقرار في المنطقة ومنع انتشار الارهاب و وصوله الى لبنان ، مهم جدا وهو غير قابل للتجاوز والانكار”.

وكانت صحيفة النهار اللبنانية نشرت خبراً في أول تشرين أول/ أكتوبر الجاري نقلاً عن لسان وزير الخارجية الإيراني يقول إنه اضطلع “شخصيا بدور في تشكيل الحكومة اللبنانية الراهنة”، وأنه تحدث ” مع أناس وسحب “حزب الله” الفيتو وشروطه المتعلقة بالثلث المعطل الذي كانوا يريدونه”.

وكذلك فعلت صحيفة المستقبل اللبنانية في الثالث من تشرين أول/ أكتوبر الجاري .

رابط مختصر