و ماذا عن رأي السوريين أنفسهم ببقاء الأسد أو رحيله؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 5:43 مساءً
و ماذا عن رأي السوريين أنفسهم ببقاء الأسد أو رحيله؟

مسألة الطرح الروسي الجديد في سوريا ومصير بشار الأسد نالت ‏حيزا هاما من تعليقات المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع. ‏لكن بداية، ثمة استطلاع للرأي يبين عدم ارتياح الفرنسيين ‏للرئيس بوتين. ‏

بوتين يخيف: %80 من الفرنسيين ضد تدخله في سوريا ‏

الأمر يتجاوز مسألة عدم الارتياح. “بوتين يخيف” عنونت “لوجي ‏دي دي” التي نشرت استطلاعا للرأي يظهر أن %75 من ‏الفرنسيين يعارضون التدخل العسكري الروسي في سوريا وأن ‏‏%80 منهم يعتقدون أنه سوف يؤدي إلى الأسوأ. ‏

أما التعليقات فقد أتت ما بين المؤيد والمعارض لهذا التدخل واقتراح ‏ضم بشار الأسد إلى تحالف دولي جديد لمحاربة تنظيم “داعش”. ‏

‏”لوبوان”: مبادرة الرئيس بوتين فرصة يجب الاستفادة منها

الكاتب في صحيفة “لوبوان”، “نيكولا بافريز” اعتبر في عاموده ‏الأسبوعي، أن “مبادرة الرئيس بوتين تعد فرصة يجب الاستفادة ‏منها، على أساس مبدأ اختيار أهون الشرين ما بين الديكتاتور ‏والتنظيم الإرهابي”. ‏

لا يجب نسيان السوريين ‏

أما “دينيه سيفير” فقد نبه في افتتاحية مجلة “بوليتيس” إلى أنه “لا ‏يجب نسيان السوريين” كما عنون مقاله.‏

ما يعني الإقرار بأن “التمرد لن ينتهي بمجرد توقيع اتفاق في جنيف ‏أو غيرها يعيد فرض من اسماه “سيفير” “جزار” دمشق على ‏السوريين”. “التمرد السوري كان الغائب الأكبر عن الخطاب الذي ‏ألقاه بوتين في الأمم المتحدة” تضيف افتتاحية “بوليتيس” التي ‏ذكرت بأن “التمرد السوري هو من يقف فعلا في وجه “داعش”.”‏

عملية قيصر- في قلب آلة الموت السورية ‏

في وقت يتصاعد فيه الجدل حول جدوى الحوار مع بشار الأسد ‏تنشر مجلة “لوبس” هذا الأسبوع مقتطفات من كتاب سوف يصدر ‏قريبا في باريس عن ما بات بعرف بتقرير قيصر. قيصر هو ‏المصور الذي كان يعمل لدى الشرطة العسكرية في سوريا. تمكن ‏من تهريب 55 إلف صورة لجثث مشوهة جراء التعذيب في ‏السجون السورية. وقد استند القضاء الفرنسي إلى هذه الصور لفتح ‏تحقيق ضد نظام الأسد بتهمة ارتكاب “جرائم ضد الإنسانية”. ‏

قيصر يعيش متخفيا في فرنسا حاليا. وقد قامت “لوبس” هذا ‏الأسبوع بنشر مقاطع مروعة من كتاب “غارانس لو كاين” “عملية ‏قيصر- في قلب آلة الموت السورية” الذي يروي سيرة هذا المنشق. ‏كتاب ينتظر صدوره الأربعاء في باريس عن منشورات “ستوك” ‏الفرنسية. ‏

السعودية إلى المزيد من التشدد

في صحافة فرنسا هذا الأسبوع أيضا، إضاءة على الوضع المستجد ‏في السعودية. “المملكة إلى مزيد من التشدد منذ وصول الملك ‏سلمان إلى الحكم”. هذا ما أشار إليه “اوليفييه دالاج” الخبير بالعالم ‏العربي وزميلنا في إذاعة فرنسا الدولية في حديث إلى مجلة ‏‏”بوليتيس”. “دالاج” لفت إلى ازدياد تنفيذ عقوبات الإعدام وقمع ‏الحريات. ‏

حين ينقلب السحر على الساحر ‏

‏”لقد تم تجريم كل من لا يدعم الحكم الملكي” قال “دالاج” الذي ‏راهن على دور الضغوطات الدولية في عدد من القضايا منها إنقاذ ‏المعارض «علي النمر» من الإعدام. “لا خلاف حول تأثر ‏الإرهاب بالفكر الوهابي” يقول “دالاج” الذي اعتبر أن “السحر ‏انقلب على الساحر و أن الرياض تدفع ثمن تغذيتها الوحش ‏الأصولي الذي ارتد عليها.”‏

المهاجرون: لماذا لا يريدهم الفرنسيون؟

مسألة المهاجرين ما زالت تشكل هاجسا للإعلام الفرنسي وقد ‏خصصت لها مجلة “لكسبرس” الغلاف وملفا كاملا. “المهاجرون: ‏لماذا لا يريدهم الفرنسيون؟” عنونت “لكسبرس” غلافها وقد ‏اعتبرت أن السبب عائد إلى هواجس عدة تتعلق بالأزمة الاقتصادية ‏والخوف على الهوية ومن التطرف الإسلامي. ‏

افتتاحية المجلة التي حملت توقيع “كريستوف باربييه” تفهمت ‏الأسباب غير أنها دعت لـ “عدم تخلي الجمهورية عن قيمها ‏وتاريخها كملاذ للمظلومين”. ‏

مئة عام من الهجرة إلى فرنسا ‏

‏”لوبس” من جهتها استعرضت “مئة عام من الهجرة إلى فرنسا” ‏ولفتت إلى تعاقب “فترات الترحيب بالمهاجرين وفترات نبذهم منذ ‏النصف الثاني من القرن التاسع عشر حتى يومنا هذا، على خلفية ‏الوضع الاقتصادي للبلاد”. ‏

رابط مختصر