بلاتر باق رغم مطالبة شركات الرعاية برحيله الفوري

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 11:43 صباحًا
بلاتر باق رغم مطالبة شركات الرعاية برحيله الفوري

رغم تزايد الضغوط من قبل الرعاة الرئيسيين للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد ومطالبته بالاستقالة بشكل فوري، لا يزال بلاتر مصمما على مواجهة الضغوط والبقاء على رأس فيفا حتى انتخاب خلف له.
طلبت أبرز الشركات الأميركية الراعية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من رئيس هذه المنظمة السويسري جوزيف بلاتر بالتنحي فورا من منصبه، لكن الأخير سرعان ما رد بأنه باق في منصبه حتى موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في 26 شباط/فبراير 2016.
وطلبت شركات كوكا كولا للمشروبات الغازية وماكدونالدز للوجبات السريعة وفيزا للبطاقات الائتمانية وبادوايزر للجعة، التي تعتبر من أبرز شركات الرعاية للفيفا من بلاتر أن يستقيل “فورا”. وقالت الشركة الأولى في بيان “من أجل خير اللعبة، تطلب كوكا كولا من رئيس الفيفا جوزيف بلاتر أن يستقيل فورا من أجل البدء جديا بإصلاح حقيقي وقابل للحياة”. وأضافت “الفيفا بحاجة إلى إصلاح شامل وعاجل وهذا الأمر لا يتم إلا من خلال مقاربة حقيقية ومستقلة”.
بيد أن شركة “اديداس” الألمانية للملابس والتجهيزات الرياضية وإحدى الرعاة الأساسيين للفيفا لم تطالب باستقالة فورية لبلاتر، بل حثت على إجراء الإصلاحات في الفيفا. وجاء في بيان اديداس “كما طالبنا مرارا في الماضي، فإن إجراء إصلاحات جذرية لمصلحة كرة القدم بات حاجة ملحة”، مضيفا “ولذلك فان عملية الإصلاح التي بدأت يجب أن تستمر بشفافية وسرعة”.
ولم يتأخر رد بلاتر الذي قال محاميه ريتشارد كولن، بعد قليل من صدور البيانات بصورة متتالية “رغم دعوة كوكا كولا، بلاتر لن يستقيل”. وأضاف “إذا كانت كوكا كولا راعيا كبيرا للفيفا، فإن بلاتر ورغم احترامه الكبير، هو غير موافق على موقفها، ولن يستقيل”.
وكان كولن أعلن في بيان أن بلاتر باق في منصبه كرئيس للفيفا ولن يتركه قبل انتخابات شباط/فبراير المقبل بعد استجوابه “كمشتبه به” من قبل القضاء السويسري في عملية دفع مبلغ مليوني فرنك سويسري للفرنسي ميشال بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي، واتهمه بـ “سوء الإدارة والائتمان”.
م.س/ أ.ح ( أ ف ب، د ب أ)

رابط مختصر