الاعرجي: على معارضي العبادي المشاركة في تنفيذ الإصلاحات كونها لعموم الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 8:19 مساءً
الاعرجي: على معارضي العبادي المشاركة في تنفيذ الإصلاحات كونها لعموم الدولة

انتقد نائب رئيس الوزراء المستقيل بهاء الأعرجي، الاحد، بعض التصريحات السياسية التي تتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي بعدم الجدية في تنفيذ الإصلاحات، وفيما أكد أن العبادي جاد في تنفيذ تلك الإصلاحات، شدد أن على معارضي العبادي المشاركة في تنفيذ الإصلاحات كونها إصلاحات لعموم الدولة العراقية.

وقال الاعرجي في بيان صحافي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “تنفيذ حزم الإصلاحات مسؤولية تقع على عاتق الجميع سواء كانوا كتلاً سياسية أو مؤسسات رسمية، وللأسف الشديد فإننا نسمع بعض التصريحات السياسية التي تتهم رئيس الوزراء بعدم الجدية في تنفيذ الإصلاحات المُعلنة”، موضحاً أنه “بحكم معرفتنا برئيس الوزراء وعملنا معه عن قرب، فأنه جادٌ في تنفيذ تلك الإصلاحات، إلا أن هذا التنفيذ يتطلب تعاوناً من الجميع ونكراناً للذات كون إن بعضاً من تلك الإصلاحات يتطلب تشريعاً في مجلس النواب، والبعض الآخر منها يستلزم خطوات عملية في مؤسسات الدولة من وزارات وهيئات”.

وأضاف الاعرجي أن “الجميع يعلم إن مجلس النواب ممثل من جميع الكُتل السياسية وإن الوزارات والهيئات بدورها تدار من ذات الكتل، ولهذا فإن تنفيذ تلك الإصلاحات مسؤولية لا مهرب منها”، مؤكداً أن “التمسك بالمناصب الملغاة، وبغض النظر عن الذرائع، ما هو إلاّ تقديم للمصالح الشخصية والحزبية على المصلحة العامة لاسيما في مثل هذه الظروف العصيبة التي يمر بها عراقنا الحبيب”.

وبين الاعرجي أن “حزم الإصلاحات التي أعلن عنها العبادي تمثل امتحاناً حقيقياً لجميع الكتل والشخصيات السياسية يعكس مدى وطنيتهِم وعراقيتهم وصدق سعيهم لإنقاذ العراق حتى وإن تضررت مصالحهم الخاصة”، مشددا أن “على الجميع بمن فيهم معارضي العبادي المُشاركة في تنفيذ الإصلاحات بل وتطويرها، فهي ليست إصلاحات شخصية بل إصلاحات لعموم الدولة العراقية”.

يذكر أن رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن مؤخراً عن اطلاق ما سماها بـ”حزمة الإصلاحات” كان ابرزها اعفاء نواب رئيسي الجمهورية والوزراء من مناصبهم وإلغاء عدد من الوزارات ودمج أخرى مع بعضها، وذلك بعد تظاهرات واحتجاجات شعبية شهدتها العاصمة بغداد ومحافظات أخرى خلال الاسابيع الماضية.

رابط مختصر