أوباما يعزي أهالي ضحايا قصف مستشفى “قندوز″ في أفغانستان

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 4 أكتوبر 2015 - 11:14 صباحًا
أوباما يعزي أهالي ضحايا قصف مستشفى “قندوز″ في أفغانستان

واشنطن- الأناضول: تقدم الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، بتعازيه إلى أهالي ضحايا قصف مستشفى تديره منظمة “أطباء بلا حدود” غير الحكومية، في مدينة قندوز، شمالي أفغانستان.

وأفاد أوباما، في بيان له، فجر الأحد، أن وزارة الدفاع الأمريكية فتحت تحقيقًا موسعًا بخصوص الحادث، مشيرًا إلى أنه لن يصدر قرار نهائي بشأن هذه المأساة قبل انتهاء التحقيق.

وأكد أنه وزوجته ميشيل، يصليان من أجل المدنيين وذويهم، الذين تضرروا من الهجوم، مضيفًا أن بلاده ستواصل العمل عن كثب مع شركائها الدوليين والرئيس الأفغاني، أشرف غني، من أجل أمن أفغانستان.

وكانت منظمة أطباء بلا حدود أعلنت في بيان لها السبت، ارتفاع عدد ضحايا قصف مستشفى تديره المنظمة في قندوز، إلى 19 قتيلًا، ونددت بالقصف الذي نفذته قوات التحالف، واصفة إياه بالانتهاك الجسيم لحقوق الإنسان، ودعت إلى تقديم تقرير يتسم بالشفافية.

وقالت المنظمة في بيان لها، إن 12 شخصًا من بين الضحايا، و19 من بين المصابين هم من موظيفها، وأن 5 من مصابيها لا تزال حالتهم حرجة، وسط مخاوف من ارتفاع عدد القتلى والمصابين.

وكان بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية الأفغانية، أفاد أن قائد القوات الأمريكية العاملة في البلاد، الجنرال جون كامبيل، اتصل هاتفيًا بالرئيس أشرف غني، وقدم اعتذارًا على خلفية الحادث.

رابط مختصر