لا شيء يوقف زحف اندرويد على الاجهزة الذكية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2015 - 2:27 مساءً
لا شيء يوقف زحف اندرويد على الاجهزة الذكية

واشنطن – يواصل اندرويد اكتساح الهواتف الذكية مع بلوغ عدد مستخدميه 1.4 مليار، في الوقت الذي يواجه فيه غوغل تحقيقات اميركية للاشتباه بإخلاله من خلال نظام تشغيله بشروط المنافسة الحرة.

وخلال حدث خاص بعملاق التكنولوجيا الاميركي كشفت فيه الشركة عن أحدث منتجاتها وهواتفها، اعلن الرئيس التنفيذي ساندر بيتشاي ان نظام التشغيل يملك حوالي 1.4 مليار مستخدم نشط، بعد اعلان سابق في 2013 عن حاولي 900 مليون مستخدم.

وتاتي قفزة اندرويد فيما تقول أبل انها باعت أكثر من مليار جهاز يعمل بنظام “أي او اس” منذ عام 2007، لكن هذا لا يعني أنها تملك مليار مستخدم نشط.

من جهتها تطارد مايكروسوفت حلم الحصول على مليار مستخدم بحلول عام 2018.

وتعني الارقام الجديدة الخاصة بعدد المستخدمين النشطين ان نظام أندرويد اصبح رسميا أكبر نظام تشغيل في العالم.

وقال بيتشاي ان العديد من المستخدمين قادمون من الأسواق الناشئة مثل فيتنام وإندونيسيا، كما أشار إلى أن 10.000 شركة قد اعتمدت نظام أندرويد في العمل، وذلك كجزء من جهود غوغل في تقديم نظام أندرويد أكثر امناً ويمكن التحكم التعامل عبره ضمن المؤسسات.

وتمثل الارقام الجديدة انجازا يحسب لغوغل وسط اضطرابات تهز مصنعي الأجهزة العاملة بنظام أندرويد مثل سامسونغ وإتش تي سي، والتي شهدت انخفاض في حصتها السوقية من الشحنات، وليس السبب منافسة شركة آبل فقط، ولكن بسبب وجود منافسين جدد نسبيا مثل شومي وهواوي الصينية.

غير ان هذا التوسع يشكل في الوقت ذاته نقطة قوة وضعف مع تكرر اختراق نظام التشغيل، اذ اكتشف الباحثون في شركة “زامبيريوم زاد لاب” الامنية ثغرة جديدة في اندرويد تتيح للمخترقين تنفيذ بعض الأكواد البرمجية على الهاتف عن بعد.

ووجد الفريق الأمني خلل داخل مكتبة “ليبوتيلز” الرئيسية ضمن نظام أندرويد، ترتبط بمعالجة البيانات الوصفية داخل ملفات الصوتيات أو ملفات الفيديو.

ووفقا للخبراء، يتيح القيام بعمل معاينة لأغنية أو مقطع فيديو يحتوي على الثغرة السماح للمهاجمين بتنفيذ التعليمات البرمجية عن بعد.

وتؤثر هذه الثغرة على كل إصدارات أندرويد من أول إصدار أندرويد إلى أندرويد 5.0، ولكن لم يتم استغلال هذه الثغرة حتى الأن، ولم يتضرر منها أي شخص.

وقام الباحثون بمراسلة غوغل التي وعدت باصدار تحديث أمني جديد في الأسبوع الثاني من أكتوبر لسد هذه الثغرة.

وسيكون على مصنعي الأجهزة مثل سامسونغ وسوني إتش تي سي وغيرهم العمل على إطلاق تحديث أمني مرفق معه الترقيع الذي ستصدره غوغل لسد هذه الثغرة.

وكان باحثو “زامبيريوم زاد لاب” كشفوا في وقت سابق عن ثغرة اخرى في نظام الأندرويد تُهدد 95% من الأجهزة الذكية العاملة به، عبر التحكم في جهاز المُستخدم وذلك عبر رسالة امم ام اس تحوي برمجيات خبيثة.

ولا يشكل المخترقون وحدهم كل ما يعكر صفو نجاحات اندرويد، اذ عاد غوغل ليشغل سلطات الولايات المتحدة المعنية بالتنافسية، للاشتباه بإخلاله في مجال المعلوماتية بشروط المنافسة الحرة عبر نظام التشغيل التابع له.

وتوصلت هيئة فدرال ترايد كوميشن (اف تي سي) الى اتفاق مع وزارة العدل الأميركية لقيادة مسار قضائي في القضية، والتقت في هذا الاطار مسؤولين من مجموعة غوغل، حسبما ذكرت الوكالة نقلاً عن مصادر مطلعة على الملف.

وواجه غوغل قبل اكثر من اسبوعين اتهامات من جانب سلطات المنافسة في روسيا باستغلال الموقع المهيمن لنظام تشغيل أندرويد، وإرغام مصنعي الهواتف الذكية العاملة بالنظام تحميل سلسلة كبيرة من خدمات المجموعة وجعل غوغل محرك البحث الرئيسي في هذه الاجهزة.

وفتحت المفوضية الاوروبية أيضاً تحقيقاً في شأن أندرويد وباقي خدمات وتطبيقات غوغل في 15 نيسان/أبريل.

وأشارت حينها الى انها تسعى الى التحقق من امكان وجود اتفاقات سرية او استغلال للموقع المهيمن ما من شأنه الحد من تطوير المنتجات المنافسة وإعاقة قدرتها على النفاذ الى الاسواق.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر