المولى: نتائج الداخلية سياسية ومسؤول حماية اقبال يعمل بمخابرات صدام

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 أكتوبر 2015 - 10:57 مساءً
المولى: نتائج الداخلية سياسية ومسؤول حماية اقبال يعمل بمخابرات صدام

اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر المولى، السبت، نتائج اللجنة التحقيقة المكلفة من قبل وزارة الداخلية بشأن محاولة “اختطاف” النائبة عواطف نعمة والنائب حيدر المولى بأنها نتائج “سياسية”، فيما أوضح أن مسؤول حماية وزير التربية محمد اقبال كان يعمل في جهاز المخابرات ابان عهد النظام السابق.

وقال المولى في مؤتمر صحافي مشترك مع النائبة عواطف نعمة وحضرته السومرية نيوز، إن “نتائج لجنة الداخلية هي نتائج سياسية، ونستغرب قيام اللجنة باعلان النتائج وهي لم تستضيفنا على الاقل كشهود وليس معتدى عليهم”.

وأوضح، أن “المعتدين علينا ليسوا من وزارة الداخلية وانما من حماية وزير التربية الذين يعملون بأجر يومي ولكن يحملون السلاح ويرتدون اللباس العسكري”، لافتا الى أن “مسؤول حماية وزير التربية محمد اقبال كان يعمل بمخابرات صدام ومتهم بجرائم ارهابية”.

من جانبها، قالت النائبة عن الائتلاف عواطف نعمة، إن “توصيات لجنة الداخلية غير مهنية وليست حيادية، ونحن كممثلين للشعب تعرضنا الى اعتداء سافر ومحاولة اختطاف من قبل حماية وزير التربية”، مطالبةً بـ”عرض الحقائق وعملية الاختطاف من قبل حماية الوزير”.

وطالبت نعمة لجنة الامن والدفاع النيابية بـ”التحرك وعرض الاقراص المسجلة اثناء الاعتداء عليها”.

يذكر أن اللجنة التحقيقية التي شكلتها وزارة الداخلية بشأن محاولة “اختطاف” النائبين عواطف نعمة وحيدر المولى في مبنى وزارة التربية أكدت، اليوم السبت، ان الحادث ليس عملية اختطاف مدبَّرة بل هو مشاجرة لفظية.

وأعلنت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الأربعاء (16 أيلول 2015)، عن تعرضها والنائب حيدر المولى إلى محاولتي “اغتيال واختطاف” من قبل “مجموعة مسلحة” داخل مبنى وزارة التربية ببغداد.

رابط مختصر