نائب عن الوطنية: إقالة نواب معصوم فوراً إساءة لهم

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 أكتوبر 2015 - 12:37 صباحًا
نائب عن الوطنية: إقالة نواب معصوم فوراً إساءة لهم

أكد النائب عن ائتلاف الوطنية حسن شويرد، الخميس، أن ائتلافه يتحفظ على قانون الحرس الوطني كونه خطوة باتجاه “تقسيم العراق”، فيما اعتبر إقالة نواب رئيس الجمهورية بشكل فوري “إساءة لهم”.

وقال شويرد في حديث لبرنامج “بربع ساعة” الذي تبثه السومرية، إن “لدينا تحفظا على قانون الحرس الوطني وكذلك على المؤتمرات التي حصلت خارج العراق”، معتبرا أنها “خطوات، إذا حصلت، فأنها ذاهبة باتجاه تقسيم العراق”.

وأكد شويرد أن “جميع الكتل في البرلمان أيدت الإصلاح بكل أشكاله، إلا أننا لم نشاهد أي اصلاح بمعنى الإصلاح بل ترشيق بسيط لآلية عمل بسيطة لم تر النور”، لافتا الى أن “إقالة نواب رئيس الجمهورية تمت بآلية ركوب على الدستور وخروج عن نطاقه”.

وبين شويرد أن “علاوي كانت لديه الرغبة بأن يكون هناك اجتماع لكبار الكتل السياسية الكبيرة لتوضيح موقف العبادي، ولو حصل ذلك لقدم نواب الرئيس استقالاتهم للعبادي”، مستدركا “لكن ان يصبح هؤلاء النواب مقالين لأسباب تحجيم الفساد وفورا، فأنها غير طبيعية، وإساءة لهم”.

وكان زعيم ائتلاف الوطنية إياد علاوي دعا، في (18 أيلول 2015)، الى تغيير رئيس الوزراء حيدر العبادي وتكليف “أحد المقتدرين” بدلا منه، مشددا على ضرورة إعادة النظر في السلطة التنفيذية وإشراك بعض قوى “الحراك الشعبي” وبعض القوى التي ما تزال خارج العملية السياسية فيها.

ووجه علاوي، في (4 أيلول 2015)، انتقادا لاذعا للعبادي، واعتبر أن الأخير “لا يكترث للدستور”، وفيما ندد بما أسماه “الإصلاح الذي لم يصلح”، دعا العبادي إلى مناظرة تلفزيونية.

وقرر العبادي، في (9 آب 2015)، إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء “فورا”.

رابط مختصر