الرئيسية / أخبار العراق / ضحايا العنف والحروب في العراق 84 ألفا خلال ثلاث سنوات

ضحايا العنف والحروب في العراق 84 ألفا خلال ثلاث سنوات

iraq terrorبغداد ـ «القدس العربي»: أعلنت مفوضية حقوق الإنسان في العراق أن أكثر من 84684 عراقيا قتل أو أصيب خلال الأعوام 2013 و2014 و 2015 جراء الأعمال الحربية والعنف، وأن أغلبهم سقط على يد تنظيم «الدولة».
وأعلن عضو مفوضية حقوق الإنسان فاضل الغراوي ان المفوضية أشرت ارتفاعا ملحوظا لعدد العمليات الإرهابية لعصابات داعش الإرهابية ضد الشعب العراقي والتي راح ضحيتها عدد كبير من الأبرياء والمدنيين.
واضاف الغراوي في بيان اطلعت «القدس العربي» عليه، ان «عام 2014 أكثر الأعوام دموية ووحشية وقد وثقت المفوضية أعداد ضحايا العمليات الإرهابية».
وأشار الغراوي إلى أنه «في عام 2013 بلغ عدد الضحايا 33 الفاً و105 أشخاص بواقع 8645 شهيدا و23460 جريحا، بينما بلغ مجموع الضحايا من المدنيين عام 2014 ثلاثين الفا و408 أشخاص منهم 12282 شهيدا و 23126 جريحا».
وذكر أن «حصيلة ضحايا عام 2015 كانت لغاية اليوم30 ايلول/سبتمبر 21171 شخصاً منهم 6238 شهيدا و14933 جريحا».
وأوضح الغراوي ان «مفوضية حقوق الإنسان قد أصدرت تقريرا وثقت فيه العدد الاجمالي للمدنيين خلال سنتين من 1/1/2013 لغاية 1/1/2015 وقد بلغ عدد الضحايا 69684 شخصا منهم 27165 شهيدا و 61519 جريحا».
وأضاف ان «الأرقام الواردة أعلاه هي بحسب تقارير بعثة الأمم المتحدة في العراق وبيانات وزارة الصحة واللجنة العليات لتعويض ضحايا الإرهاب ووزارة الداخلية ومنظمات المجتمع المدني»، مشيرا إلى ان «المفوضية عملت على جمع هذه الإحصاءات والتقارير والبيانات التي تصدر عن هذه المنظمات والمؤسسات الحكومية شهريا وأعلنت الإعداد للسنتين الماضيتين».
واكد ان «المفوضية تعد هذه الأعمال جرائم إبادة جماعية ممنهجة تستدعي إحالة عصابات داعش الإرهابية إلى المحكمة الجنائية الدولية وفي الوقت نفسه فإن المفوضية طالبت الحكومة العراقية بشمول ضحايا العمليات الإرهابية بقانون مؤسسة الشهداء».
وتحدثت «القدس العربي» إلى الناشط وعضو جمعية حقوق الإنسان علي العبيدي الذي ذكر ان الأرقام التي قدمتها مفوضية حقوق الإنسان تعكس جانبا من مأساة الشعب العراقي الذي أصبح ضحية للإرهاب والعنف، ولكنها لا تمثل كل الحقيقة لأن الضحايا ليسوا جميعا ممن قتلهم تنظيم داعش فقط، وإنما هناك الكثير ممن وقعوا ضحايا العنف والنزاع المسلح للجماعات المسلحة والميليشيات والقصف الخطأ، مثل المدنيين في الفلوجة الذين يسقط يوميا منهم العديد من النساء والأطفال نتيجة القصف العشوائي، ومثل محافظة ديالى التي تجتاحها عمليات انتقام طائفي.
وأشار العبيدي إلى عدم دقة هذه الأرقام حيث اتهمت المفوضية تنظيم داعش بأنه المسؤول عن كل هذه الضحايا بدءأ من عام 2013، بينما ظهر التنظيم الإرهابي في منتصف 2014 كما يعلم الجميع.
وكان الممثل الخاص للأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، أعلن على موقع يونامي ان 12 الفا قتلوا وأصيب حوالى 22 الفا آخرين منذ بداية العام الحالي 2014 لغاية تشرين أول/اكتوبر.
كما أشارت إحصائيات رسمية لبعثة الأمم المتحدة في العراق «يونامي»، إلى أن التفجرات الإجرامية وأعمال العنف أدت إلى سقوط 28719 شهيدا وجريحا خلال عام 2014.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نادية مراد تعلن استخدام قيمة جائزة نوبل للسلام فى بناء مستشفى فى العراق

قالت نادية مراد الأيزيدية العراقية التى تعرضت للسبى من قبل مقاتلى تنظيم داعش وحصلت على ...

%d مدونون معجبون بهذه: