العراق يسجل 777 إصابة بالكوليرا والبرلمان يعتزم استضافة علوش ووزيرين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 أكتوبر 2015 - 1:13 صباحًا
العراق يسجل 777 إصابة بالكوليرا والبرلمان يعتزم استضافة علوش ووزيرين

كشفت لجنتا الصحة والخدمات النيابيتان، اليوم الخميس، عن إصابة 244 شخصاً بمرض الكوليرا خلال الـ24 ساعة الماضية، ولفتتا إلى أن العدد التراكمي للإصابات بلغ 777 حالة، وأكدتا عدم وجود كلور في الماء، وفيما تم تقديمها طلباً لاستضافة أمينة بغداد ووزيري الموارد المائية والإسكان والبلديات.

وقال رئيس لجنة الصحة فارس البريفكاني خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس لجنة الخدمات النيابية ناظم الساعدي في مبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن “244 حالة إصابة جديدة بالكوليرا في العراق تم تسجيلها خلال الـ24 ساعة الماضية”، مبيناً أن “العدد التراكمي للإصابات بلغ 777 حالة”.

وأضاف البريفكاني أن “أغلب الحالات يتم دعمها طبياً وصحياً”، لافتاً إلى أن نتائج “فحص الماء الصالح للشرب أظهرت عدم وجود الكلور”.

ولفت البريفكاني إلى “تقديم طلب رسمي إلى رئيس مجلس النواب لاستضافة أمين بغداد ذكرى علوش ووزيري الموارد المائية والإسكان والبلديات والجهات المسؤولة عن مياه الشرب”.

من جهته قال رئيس لجنة الخدمات ناظم الساعدي خلال المؤتمر أن “انخفاض مستوى الأنهر ونسب الكلور ومياه المجاري التي تصب في الأنهر زادت من نسب الإصابات”، محمّلاً “أمانة العاصمة ووزارة البلديات والأشغال العامة مسؤولية ارتفاع نسب الإصابة بالكوليرا”.

وكانت لجنة الصحة النيابية عزت، يوم الثلاثاء الـ(29 من ايلول 2015)، سبب انتشار مرض الكوليرا إلى استخدام المياه غير الصالحة للشرب، وأكدت أن 90% من الحالات تمت معالجتها، وفيما نفت وزيرة الصحة عديلة حمود، حدوث حالات وفاة في أبو غريب، أشارت إلى إصابة أكثر من 400 شخص بالمرض.

وكانت منظمة الصحة العالمية، أعلنت يوم الاثنين الـ(28 من ايلول 2015)، إصابة 120 شخصاً بمرض الكوليرا في العراق، وأشارت إلى أن وزارة الصحة العراقية اتخذت إجراءات لمنع انتشار المرض بالتعاون معها، فيما أكدت أن الحالات المسجلة لا تستدعي حظر السفر إلى العراق.

وطالبت خلية إدارة الأزمات المدنية، في (26 أيلول 2015)، بتأمين المبالغ اللازمة لتوفير كميات الكلور والشب وتسهيل إيصال الكميات عبر المنافذ الحدودي لإيقاف الإصابة بمرض الكوليرا، ودعت إلى تكثيف المتابعة الميدانية والحملات الإعلامية والتوعوية، فيما وعدت منظمة الصحة العالمية بتوفير “أقصى” كمية ممكنة من اللقاحات ضد المرض خلال الأيام المقبلة.

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي وجّه، في (25 أيلول 2015)، الجهات المعنية بالتنفيذ “الفوري” لمقررات خلية إدارة الأزمات المدنية الخاصة بمرض الكوليرا، وتوفير مادتي الكلور والشب لحصول المواطنين على المياه صالحة للشرب، في حين أعلنت منظمة الصحة العالمية إرسال 200 ألف جرعة للقضاء على الوباء.

يذكر أن وزارة الصحة، أعلنت في،(الـ23 من أيلول 2015)، تسجيل 120 إصابة “مؤكدة” بالكوليرا من بين 200 حالة مشتبه بها في محافظات بغداد وبابل والديوانية والنجف والسماوة، وفي حين نفت حدوث أية وفيات نتيجة ذلك، طالبت المواطنين بضرورة اتباع الإجراءات الوقائية من الوباء.

وكان مكتب رئيس الحكومة أعلن، يوم السبت، (الـ19 من أيلول 2015)، صدور أوامر من قبل رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، لتنفيذ توصيات خلية إدارة الأزمات المدنية الخاصة بتطويق وباء الكوليرا “فوراً”، مبيناً أنها تتضمن إجراء فحص موقعي لمياه الأنهار وفروعها، ومحطات التصفية والتوزيع، وتأمين مياه شرب للنازحين بالمناطق التي حصلت فيها إصابات، وزيادة إطلاق المياه لخزان أبو غريب، والتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية بالوقاية والمعالجة.

رابط مختصر