الجامعات الأميركية تتراجع في التصنيف السنوي العالمي

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 2 أكتوبر 2015 - 2:28 صباحًا
الجامعات الأميركية تتراجع في التصنيف السنوي العالمي

بعد أن سيطرت على المراكز المتقدمة طيلة أعوام، تراجعت هيمنة الجامعات الأميركية هذا العام بحسب تصنيف مجلة التايمز لأفضل جامعات العالم، وسجلت بريطانيا تقدما ملحوظا.

لندن: تراجعت هيمنة الجامعات الأميركية على المراكز المتقدمة بين جامعات العالم، رغم احتفاظ معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا بلقب افضل جامعة في العالم، للعام الخامس على التوالي، بحسب تصنيف مجلة التايمز لأفضل جامعات العالم في 2015 ـ 2016 ، الذي شمل هذا العام أكبر عدد من الجامعات بلغ 800 جامعة. وكانت بينها 147 جامعة اميركية.
ولكن هناك رغم هذا العدد دلائل على تراجع الجامعات الأميركية التي كانت تقليديا تبسط هيمنتها في التصنيف، فهناك الآن 63 جامعة أميركية بين أفضل 200 جامعة بالمقارنة مع 74 جامعة العام الماضي و77 في عام 2013. وكانت 6 جامعات منها بين افضل 10 جامعات بالمقارنة مع 7 جامعات العام الماضي.

الجامعات المتراجعة
وهذه الجامعات هي ستانفورد التي جاءت في المركز الثالث ومعهد ماسيشوسيتس للتكنولوجيا، الذي جاء خامسا، فيما تراجعت جامعة هارفرد إلى المركز السادس لأول مرة منذ استحداث التصنيف قبل 12 عاما. وجاءت جامعة برنستون في المركز السابع وجامعة جامعة شيكاغو في المركز العاشر. واحتلت الجامعات البريطانية اوكسفورد (ثانية) وكامبردج (رابعة) وكلية امبريال في لندن (ثامنة) والمعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا في زوريخ (عاشرا) المراكز المتبقية بين أفضل 10 جامعات.
وقال فيليب باتي محرر تصنيف مجلة التايمز للتعليم العالي إن تراجع الجامعات الاميركية يبين أن تصدرها جامعات العالم بمستواها الأكاديمي ومواهب طلابها “لا يمكن ان يعتبر مسألة مفروغا منها” بعد الآن، مشيرًا إلى ان 47 ولاية اميركية أجرت تخفيضات في تمويل مؤسسات التعليم العالي منذ الأزمة المالية عام 2008.

بريطانيا تحسنت
ولاحظ استاذ التعليم العالي الدولي في كلية لندن الجامعية البروفيسور سايمون مارغنسون أن مستوى الجامعات الأميركية لم يتراجع بالمعنى المطلق، ولكن جامعات بلدان أخرى تتقدم وتتزاحم معها على الانضمام إلى أفضل 200 جامعة. ومن بين هذه البلدان بريطانيا التي تمكنت من تحسين مواقع جامعاتها بوجود 78 جامعة بريطانية بين أفضل 800 جامعة بينها 34 جامعة في الربع الأول من هذا العدد مقارنة مع 29 جامعة العام الماضي.

وألمانيا
كما شهد تصنيف هذا العام تحسن أداء جامعات اوروبية أخرى، فان لدى المانيا 20 جامعة بين أفضل 800 جامعة بزيادة 8 جامعات على العام الماضي، فيما ارتفع عدد الجامعات الهولندية في الربع الأول من افضل 800 جامعة إلى 12 جامعة بالمقارنة مع 11 جامعة العام الماضي. واجمالا هناك 345 جامعة اوروبية بين أفضل 800 جامعة في العالم، أو أكثر من 40 في المئة من العدد الكلي.

آسيويا
آسيويا تبوأت جامعة سنغافورة الوطنية مركز الصدارة بين جامعات القارة والمركز السادس والعشرين في التصنيف الاجمالي. وجاءت جامعة بكين الصينية وجامعة طوكيو اليابانية في المركزين الثاني والأربعين، والثالث والأربعين على التوالي. وحافظت الجامعات الصينية على مستواها بوجود 37 جامعة صينية بين أفضل 800 جامعة، بينها جامعتان ضمن أفضل 50 جامعة، فيما تراجعت اليابان وكوريا الجنوبية بجامعتين يابانيتين فقط، بين أفضل 800 جامعة مقارنة مع 5 جامعات العام الماضي، في حين لم تبق إلا جامعة كورية جنوبية واحدة بين أفضل 100 جامعة بالمقارنة مع 3 جامعات العام الماضي. ولكن اليابان تبقى من الدول المتميزة بمستوى جامعاتها حيث تحتل المركز الثالث، بعدد الجامعات الممثَّلة في التصنيف الاجمالي بوجود 41 جامعة يابانية بين أفضل 800 جامعة.
وضم تصنيف التايمز هذا العام جامعات من 70 بلدا بزيادة 29 جامعة على العام الماضي وانضمام جامعات بلدان متعددة إلى القائمة لأول مرة بينها بنغلاديش واندونيسيا وكينيا.
ويستخدم تصنيف التايمز 13 مؤشرا للأداء في تقييم مستوى الجامعات.

ايلاف

رابط مختصر