المواصل: داعش يصرف رواتب للعاملين في المستشفيات

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 1:08 مساءً
المواصل: داعش يصرف رواتب للعاملين في المستشفيات

أكد أحد عناصر تنظيم الدولة المطلعين في مدينة الموصل بحديث خاص لـ “القدس العربي: إقرار قيادات التنظيم في الموصل تحديداً، وبعد نقاش طال لعدة أيام توزيع رواتب للموظفين في دوائر مدينة الموصل، والتي هي تحت قيادة التنظيم.

ووفق المصدر: فقد قرر تنظيم “الدولة” في الموصل، توزيع الرواتب على موظفين الصحة والمستشفيات وكل طبيب يعمل في مستشفيات الموصل، وهذا ما أكده الموظف في الصحة “عمر” لـ “القدس العربي”، حول استلامهم قبل أيام لرواتبهم من “بيت المال في تنظيم الدولة”، وأشار “عمر” على أن هذا الراتب هو الأول الذي يستلمه من التنظيم بعد انقطاع الرواتب من قبل الحكومة في بغداد، حيث يستلم الموظف 90 ألف دينار عراقي، ويستلم الدكتور مبلغ ومقداره 150 ألف دينار عراقي.

وعقب المصدر، حول انخفاض قيمة الراتب وقلته بالقول: “هي قليلة بعض الشيء نعم، ولكن الموصل وأسواقها ومحلاتها وبضاعتها رخيصة الشراء، وقد تكفي هذه الأموال أن تعيشني أنا وزوجتي وطفلي”، وقد قطعت رواتبنا الحكومة في بغداد بحجة أننا في مناطق سيطرة التنظيم قبل شهر وقد احتار الكثير من الناس في مدينة الموصل ويعيشون حالة من الحيرة.

مصدر مطلع مقرب من التنظيم تحدث عن وجود نوايا ومشروع لدى التنظيم بالأيام القادمة، حول توزيع رواتب لجميع الموظفين في كافة الدوائر والبنوك ويجري الأن مناقشة الأمر، وترتيب بيت المال لاتخاذ قرار نهائي بخصوص توزيع الرواتب لجميع الموظفين، مع العلم أن التنظيم منذ دخوله الموصل يوزع رواتب لعمال البلدية حسب عملهم.

وينهي المصدر في التنظيم حديثه: “لن نجعل أهل الموصل يعيشون في حالة الفقر أبدا، وتجري نقاشات قوية داخل التنظيم بخصوص هذا الأمر وسيتم حله في الأيام القادمة وخصوصا هكذا أمور قد تزيد من الكراهية والحقد لأنها امر أساس لدى عوام الناس في المدينة.

يشرف على “بيت المال” المعروف لدى تنظيم الدولة عدد من الأشخاص التابعين له، ويعتبرون من الأمنين على صندوق وبيت المال ويهتم عناصر بيت المال بجمع الأموال ومنها أموال الزكاة وغيرها وأموال الضرائب، وكل مال يصل إلى بيت المال ويجمع فيه ويخزن في هذا المكان، وقد نشرت صور سابقة لبيت المال لدى تنظيم الدولة عبر أحد الإصدارات التي نشرها التنظيم في وقت سابق.

رابط مختصر