إحتجاجا على التعاون الروسي العراقي …. المستشارون الأمريكيون في العراق يتغيبون عن اجتماعات غرف العمليات

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 1 أكتوبر 2015 - 1:08 مساءً
إحتجاجا على التعاون الروسي العراقي …. المستشارون الأمريكيون في العراق يتغيبون عن اجتماعات غرف العمليات

علق المستشارون الأمريكيون عملهم في العراق، وذلك على مدى اليومين الماضيين، في ما يبدو غضباً على إنشاء مركز المعلومات المشترك بين الحكومة العراقية وسوريا وروسيا وإيران، في بغداد.

وكشف الخبير الأمني والاستراتيجي، الباحث في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، لـ”سبوتنيك”، الخميس، عن تغيب المستشارين الأمريكيين، على مدى اليومين الماضيين، عن غرف العمليات العراقية المشتركة لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، “بانتظار أوامر جديدة من الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأشار الهاشمي إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية “غاضبة” من دخول روسيا القوي في المنطقة، وتحديداً من خلال وجودها في المركز المعلوماتي المشترك.

وتوقع الهاشمي أن تعلن الولايات المتحدة عن اتفاق مع روسيا، ينهي وجود التنظيمات الإرهابية في العراق وسوريا.

وأوضح الهاشمي بأنه في صلب “الاتفاق المزمع” قيام الأمريكان بإدارة الحرب على “داعش” في الأراضي العراقية، وتولى روسيا القضاء على التنظيمات الإرهابية في سوريا.

ويتواجد نحو 1500 مستشار ومقاتل أمريكي في محافظة الأنبار بغرب العراق، وينتشرون في قاعدتي عين الأسد والحبانية، وتنحصر مهمتهم في تقديم المشورة للقوات العراقية في حربها القائمة على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

رابط مختصر