الذهاب للمريخ لم يعد عملا انتحاريا!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 30 سبتمبر 2015 - 3:39 مساءً
الذهاب للمريخ لم يعد عملا انتحاريا!

كانبرا – كشف باحث استرالي عما قال انه اول محرك يمكنه نقل البشر إلى المريخ ذهابا وإيابا دون الحاجة إلى إعادة التزود بالوقود.

ويأتي الاختراع الثوري بعد دعوة سابقة اصدرتها شركة هولندية للتطوع في رحلة ذهاب دون عودة للمريخ، لعجز المحركات الحالية عن التزود بالطاقة بعد الوصول الى سطح الكوب الاحمر.

وقال الباحث في جامعة سيدني يدعى باتريك نيومان انه نجح في اختراع محرك أيوني يتفوق حتى على المحرك “هيبيب” الذي تستخدمه وكالة ناسا الفضائية.

والمحركات الأيونية عبارة عن أنظمة دفع منخفضة تعمل بطريقة حزم أيونات تندفع بواسطة حقل كهربائي قوي، ثم تخرج بقوة دفع أيوني تجعل المركبة الفضائية تنطلق في الاتجاه المعاكس.

وتعتمد التكنولوجيا في جوهرها على قوة دفع الجسيمات إلى الخلف، ما يحقق دفعاً أمامياً هائلاً للمركبات الفضائية.

وتستخدم التقنية حاليا على نطاق ضيق في الأقمار الصناعية الخاصة بالاتصالات، وفي المركبات المخصصة لمهمات الفضاء السحيق، مثل المسبار “داون”، الذي يدور حاليا حول الكوكب القزم “سيريس”.

ويتمتع محرك نيومان بخصائص تميزه عن المحركات الأيونية المنافسة له، إذ يستخدم هذا المحرك مبادئ فيزيائية أساسية وبسيطة في نظام الدفع الخاص به، ويتميز أيضا بتصميم بسيط يجعل تصنيعه سهلا وكذلك إصلاحه.

وبينما تعتمد المحركات الحالية التابعة لوكالة ناسا على غاز الزينون، يمكن للمحرك الاسترالي الاعتماد على مختلف المعادن، التي يمكن العثور على كثير منها في النفايات الفضائية، وهي قادرة على دفع المركبة الفضائية بسرعة تصل إلى 90 ألف متر في الثانية الواحدة، أي ما يعادل أكثر من 200 ألف ميل في الساعة، طبقا لبحوث نيومان.

ووفقا لتقرير صادر عن جريدة الطالب الأسبوعية في جامعة سيدني، اسس باتريك نيومان شركة جديدة تحت مسمى “نيومان سبيس”.

وتبقى انجازات نيومان مجرد ادعاءات ما لم يتم نشرها حتى الآن في مجلة علمية مرموقة، كما اشار متخصصون.

وتقدم الباحث الاسترالي بطلب للحصول على براءة اختراع، وسيتم عرض نتائج بحوثه في 30 سبتمبر/أيلول في أكاديمية قوات الدفاع الاسترالي.

وكانت شركة هولندية تعمل فى مجال أبحاث علوم الفضاء، رصدت 6 مليارات دولار للرحلة بلا عودة ستستغرق سبعة أشهر الى المريخ، تبدأ في سبتمبر/أيلول 2022، ويكون موعد وصولها للكوكب الأحمر في أبريل/نيسان 2023، مع تكرار مثل هذه الرحلات كل عامين، من خلال مغامرين لديهم الرغبة والإستعداد لخوض رحلة بلا عودة خارج كوكب الأرض.

وذكرت الشركة الهولندية على موقع مشروع “مارس وان” الذي يديره الهولندي بانس لانسدورب، بعض الشروط التي يجب توافرها في المتقدمين، حيث يجب أن يكون ذو صحة جيدة، ولا يقل عمره عن 18 عاما، ولا يزيد عن 40 عاماً، كما يجب ان يخضع الشخص الذي سيقع الإختيار عليه لإختبارات وتدريبات لمدة 8 سنوات في هولندا وأوروبا، كما يجب على كل متقدم دفع رسوم قدرها 38 دولارا عند تسجيل بيانات المتطوعين في المشروع الذي يهدف لإيجاد أرض جديدة للبشر في المجموعة الشمسية.

وينتظر ان يذكي اكتشاف المياه على سطح المريخ، الذي اعلنت عنه ناسا مؤخرا تطلعات كانت توصف في ماض قريب بالحالمة والانتحارية.

وقال علماء يحللون البيانات من سفينة فضاء تابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية الاثنين إن مياها مالحة تنساب خلال شهور الصيف على سطح كوكب المريخ. وهو ما يزيد احتمال أن يكون الكوكب الذي ساد اعتقاد على مدى أعوام طويلة أنه قاحل ربما يكون فيه ما يدعم الحياة.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر