إيران للسعودية: احذروا غضبنا

Iran's supreme leader Ayatollah Ali Khamخاص بالموقع – توعد المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران السيد علي خامئني، اليوم، بردٍّ «عنيف وقاسٍ» إذا لم تُعد السعودية جثامين الحجاج الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في كارثة التدافع في منى. كلام خامنئي جاء خلال تخريجه دفعة جديدة من طلاب كلية الضباط للعلوم البحرية في نوشهر. ويأتي هذا التصريح استدعاء الخارجية الإيرانية للقائم بالأعمال السعودي للمرة الرابعة منذ وقوع الحادث، مؤكدة: «عدم موافقة عائلات الضحايا على دفن جثث أقاربهم في السعودية»،

ومحذرة أيضاً من «اللامبالاة في ما يتعلق بكشف مصير المفقودين والتعرف إلى هوية الضحايا ونقل جثامينهم الطاهرة إلى أرض الوطن».
وإيران هي البلد الذي مني بأكبر خسارة في كارثة التدافع التي أدّت إلى سقوط 769 قتيلاً و934 جريحاً، بحسب الرياض. وأفادت آخر حصيلة نشرتها لجنة تنظيم الحج الإيرانية أن 228 حاجاً إيرانياً قتلوا و27 جرحوا، كما لا يزال هناك 246 مفقوداً.

(أ ف ب)

6total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: