اغتيالات في بغداد ومعارك في الأنبار وصلاح الدين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 3:28 مساءً
اغتيالات في بغداد ومعارك في الأنبار وصلاح الدين

بغداد ـ «القدس العربي»: شهدت المدن العراقية وساحات المواجهات معارك واشتباكات جديدة خلال الساعات الأخيرة.
ففي العاصمة العراقية قتل ضابط وموظف وسط المدينة، حيث أفاد مصدر في شرطة بغداد، الاثنين، أن «مسلحين مجهولين اغتالوا عقيدا في الشرطة الاتحادية، بعد ان فتحوا النار باتجاه سيارة كان يستقلها في ساحة الوثبة وسط العاصمة بغداد».
كما أفاد مصدر في الشرطة المحلية، الاثنين، بأن موظفاً في أمانة بغداد استشهد بعبوة لاصقة كانت موضوعة أسفل سيارته الخاصة أثناء مروره بحي الجامعة غربي بغداد.
وأعلنت قيادة عمليات بغداد، الاثنين، عن مقتل وإصابة 19 عنصراً من تنظيم (داعش) بينهم انتحاري يقود صهريجاً مفخخاً في مناطق متفرقة من العاصمة.
وفي صلاح الدين أفاد مصدر ـمني، الاثنين، باختطاف 30 مدنيا من قبل مجهولين شمال تكريت.
وقال المصدر ان « مجموعة من المسلحين المجهولين قاموا باختطاف 30 مدنيا في قرية البو طعمة شمال تكريت»، مبينا ان المسلحين لاذوا بالفرار إلى جهات غير معلومة.
وأعلن مصدر أمني عراقي يوم الاثنين سقوط مروحية عراقية غربي قاعدة سبايكر الجوية شمال تكريت، 160 كيلومترا شمال بغداد.
وقال إنه تم إسقاط مروحية عراقية فجر الاثنين بنيران أرضية في منطقة صحراوية غربي قاعدة سبايكر شمالي تكريت، وتمكنت مروحية أخرى كانت ترافقها من انقاذ طاقمها المؤلف من شخصين.
كما اصيب نحو 6 من أفراد الشرطة الحكومية، باشتباكات عنيفة جنوب قضاء بيجي في صلاح الدين.
وقال مصدر حكومي، إن «اشتبكات مسلحة اندلعت بين القوات الأمنية من جهة وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى في قرية المزرعة التابعة لقضاء بيجي في صلاح الدين، اسفرت عن إصابة ستة من منتسبي الشرطة بجروح متفاوتة».
وفي الأنبار، قتل وأصيب نحو 32 من أفراد الجيش الحكومي وميليشيات ما يسمى الحشد الشعبي بانفجار سيارة مفخخة شرقي الفلوجة في محافظة الأنبار.
وقالت مصادر إعلامية إن تنظيم الدولة شنّ، في ساعات مبكرة من الاثنين، هجوما عنيفا على المستشفى الأردني شرقي مدينة الفلوجة، والذي لا يفصله عن معسكر المزرعة سوى الطريق القديم المؤدي إلى قضاء الكرمة شرق المدينة.
وأضافت أن الهجوم كان بعجلة عسكرية مفخخة ثم أعقبه قصف بقذائف الهاون والمدفعية، وصف بالشديد، من قبل مسلحي تنظيم الدولة على المستشفى الذي يتخذه الجيش وميليشيا الحشد مقرا عسكريا مشتركا.
وأفادت بأن الطيران العسكري قصف المواقع المحيطة بالمستشفى، والتي يتحصن فيها عناصر تنظيم الدولة بعد سيطرتهم على الموقع بالكامل.
وأعلنت قيادة العمليات المشتركة عن تدمير مركز القيادة الرئيسي لتنظيم داعش الإرهابي في محافظة الأنبار.
وقالت في بيانها «تستمر الضربات المتلاحقة لتدمير تجمعات داعش ومراكزه القيادية، وكان آخرها ضربات جوية نوعية قام بها طيران التحالف الدولي في هيت وكبيسة عبر معلومات استخبارية عراقية دقيقة أسفرت عن تدميرمصنعين اثنين لتصنيع العجلات المفخخة وتدمير مركز القيادة الرئيسي لتنظيم داعش الإرهابي في هيت بالأنبار وقتل قيادات من الجنسيات الأجنبية والعربية الموجودين فيه.
واكدت القيادة في البيان، أن «قوة من الفرقة 14 وباسناد طيران الجيش تمكنت من احباط محاولة تعرض لعناصر تنظيم داعش الإرهابي ضد القطعات العسكرية في منطقة الروفة، شمالي الكرمة، ما اسفر عن مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير عجلتين مفخختين يقودهما انتحاريان بالإضافة إلى إعطاب عجلة أخرى تحمل سلاحا أحاديا.
وفي ديالى، أعلنت قيادة عمليات دجلة العسكرية أن « طيران التحالف الدولي قصف مواقع تابعة لتنظيم داعش فجر الاثنين في قرى سيد غريب والمعامرة والغوانم والفارس لناحية قرة تبة شمال شرق بعقوبة، أسفر عن قتل 33 مسلحا.

رابط مختصر