«هآرتس»: إسرائيل زودت بريطانيا بصواريخ «تموز» أثناء غزو العراق

israeel wapenخاص بالموقع – ذكرت صحيفة «هآرتس»، اليوم، أن إسرائيل زودت الجيش البريطاني في العراق وأفغانستان بصواريخ من طراز «تموز» خلال عام 2007 وذلك على حساب احتياطها لحالات الطوارئ وذلك لإظهار حسن نيتها تجاه حليفتها بريطانيا.
وأضافت «هآرتس» أن تزويد إسرائيل لبريطانيا بهذه الصواريخ كان بهدف مساعدة جيشها في مواجهة العبوات الناسفة والقذائف خلال مواجهتها خلايا من تنظيم «القاعدة» و«طالبان» في كل من العراق وأفغانستان، إذ تبين أنه لا تتوفر لدى الجيش البريطاني أسلحة لمواجهة أهداف صغيرة متحركة بشكل سريع، ولهذا زودته اسرائيل بهذا النوع من الأسلحة وقام باستخدمها في البصرة وهلمند.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش البريطاني لا يستبعد حالياً ان تستخدم قواته مثل هذه الصواريخ إذا اضطرت لمواجهة بريّة مع تنظيم «داعش»، تحديداً في المناطق الكردية.
وكان كيان العدو قد امتنع حتى عام 2007 عن كشف القدرات القتالية للصاروخ، واحتفظ بـ500 منه بعد عدوان تموز 2006 على لبنان.
يُذكر أن صواريخ «تموز» هي من تطوير شركة «رفائيل» واستخدمها الجيش الاسرائيلي في عدوان تموز 2006 على لبنان لحماية مدرعاته من العبوات الناسفة والقذائف المضادة، وهو صاروخ متطور وقادر على رصد أهداف معادية حتّى مدى 25 كم.

(الأخبار)

6total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: