أوباما: مستعد للعمل مع روسيا وإيران بشأن سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 29 سبتمبر 2015 - 2:40 صباحًا
أوباما: مستعد للعمل مع روسيا وإيران بشأن سوريا


أبوظبي – سكاي نيوز عربية

دان الرئيس الأميركي باراك أوباما، من يؤيدون قادة مثل الرئيس السوري بشار الأسد، مبديا استعداد واشنطن للعمل مع روسيا وإيران للعمل على إنهاء الحرب الدائرة في سوريا منذ أكثر من 4 سنوات.

وقال أوباما في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن بعض الدول “تفضل الاستقرار على النظام الدولي” الذي ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة، وتحاول فرضه بالقوة.

وأضاف “يقال لنا إن هذا الوضع هو المطلوب للتغلب على الفوضى، وهو السبيل الوحيد للقضاء على الإرهاب أو لمنع التدخل الخارجي. استنادا على هذا علينا أن ندعم طغاة مثل الأسد الذي يلقي البراميل المتفجرة لقتل الأطفال الأبرياء لأن البديل أسوأ بالتاكيد”.

إلا أن أوباما تدارك أنه “مستعد للعمل مع أي دولة بما فيها روسيا وإيران لحل النزاع” في سوريا، لكن “يجب أن نقر بأنه لا يمكن العودة إلى الوضع القائم قبل الحرب بعد كل ما أريق من دماء وبعد كل هذا القتل”.

وفي المقابل، اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أن رفض التعاون مع الحكومة السورية سيكون “خطأ كبيرا”.

وقال بوتن في أول مداخلة له في الأمم المتحدة منذ 10 سنوات: “سيكون خطأ كبيرا عدم التعاون مع الذين يحاربون الإرهاب. علينا أن نقر بأن لا أحد سوى الجيش السوري تقاتل فعلا تنظيم داعش ومنظمات إرهابية أخرى في سوريا”.

ودعا الرئيس الروسي إلى تشكيل “تحالف واسع” لمحاربة تنظيم “داعش” في سوريا، وقال إنه يجب تشكيل تحالف يشبه التحالف “ضد النازية” خلال الحرب العالمية الثانية.

والملف السوري أكبر نقطة خلاف حاليا بين الولايات المتحدة وروسيا، حيث تعارض الأولى بقاء نظام الأسد وتدعم قوى المعارضة، فيما تقدم الثانية دعما مباشرا لدمشق من أجل “القضاء على الإرهاب”.

رابط مختصر