محافظ واسط ينفي إنشاء نافورة بأكثر من مليار دينار ويتهم “مفلسين” بتشويه الحقيقة

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 2:54 مساءً
محافظ واسط ينفي إنشاء نافورة بأكثر من مليار دينار ويتهم “مفلسين” بتشويه الحقيقة

نفى محافظ واسط مالك خلف الوادي، اليوم الاثنين، ما أشيع عن قيام إدارة المحافظة بإنشاء “نافورة بسيطة جداً” بكلفة مليار و350 مليون دينار عراقي، وأكد أن انشاء تلك “النافورة” تم بعمل “تطوعي مجاني”، وفيما اتهم “بعض المفلسين” بمحاولة “تشويه الحقيقة”، عدّ تناول الخبر بتلك الطريقة وتصديقه دلالة “على نقص في الوعي والإدراك”.
وقال المحافظ مالك خلف الوادي في حديث إلى (المدى برس)، إن “الأخبار التي تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام عن قيام إدارة المحافظة بإنشاء نافورة بسيطة جداً بكلفة مليار و350 مليون دينار عراقي لا صحة لها تماماً”.
وعد الوادي، أن “تناول الخبر بهذه الطريقة وتصديقه من قبل البعض دلالة على نقص في الوعي والإدراك”، متهماً “بعض المفلسين بمحاولة تشويه الحقيقة وإشاعة تهم باطلة لا أساس لها من الصحة”.
وأكد الوادي، أن “عدداً من الشباب قاموا بإنشاء تلك النافورة في شارع الهورة الرئيس وسط مدينة الكوت، بعمل مجاني تطوعي ضمن مهرجان النصر لدعم القوات الأمنية والحشد الشعبي الذي نظمته بلدية مدينة الكوت لتجميل الشارع”، لافتاً إلى أن “ذلك الشارع يعد من الشوارع المهمة والرئيسة في المدينة وكان من المقرر أن يتم تأهيله بشكل جذري لكن نقص الأموال حال دون ذلك”.
وتابع الوادي، أن “العمل التطوعي الذي قام به المواطنون وبعض الروابط الشبابية لم يكلف خزينة المحافظة ديناراً واحداً”، عاداً أن “المهرجان كان ناجحاً وغيّر كثيراً من الملامح القديمة لهذا الشارع”.
وأشار الوادي، إلى أن “الدوائر التي شاركت في المهرجان هي كل من بلدية الكوت والبلديات وقيادة الشرطة ودائرة النزاهة في واسط وهيئة السياحة ودائرة صحة واسط وديوان المحافظة والزراعة وغيرها من الدوائر الأخرى إضافة إلى بعض الروابط الشبابية”.
يذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي تناولت مؤخراً صورة لـ”نافورة متواضعة” أنشأت في مدينة الكوت ويظهر إلى جانبها المحافظ وعدد آخر من المسؤولين المحليين، مدعية أن كلفة تلك “النافورة” تجاوزت المليار دينار.

رابط مختصر