فضيحة فولكسفاغن تهدد الاقتصاد الألماني بشكل جدي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 10:48 مساءً
فضيحة فولكسفاغن تهدد الاقتصاد الألماني بشكل جدي

برلين – قال ينز شبان نائب وزير المالية الالماني الاثنين إن الفضيحة الخاصة بتلاعب شركة صناعة السيارات الالمانية فولكسفاغن في اختبارات الانبعاثات يمكن أن تضر باكبر اقتصاد في أوروبا.

وقال في مؤتمر صحفي “صناعة السيارات مهمة لاقتصاد المانيا.. قد يكون (للفضيحة) تأثير كبير على اقتصاد ألمانيا.. ينبغي لهذا الأمر أن يثير قلقنا بعض الشيء”.

وقالت شركة أودي لصناعة السيارات إن 2.1 مليون سيارة في أنحاء العالم زودت بالبرمجيات التي سمحت للشركة الأم فولكسفاغن بالتحايل على اختبارات الانبعاثات الأمريكية.

وذكر متحدث باسم أودي التي تتخذ من انغولشتات مقرا لها الاثنين إن حوالي 1.42 مليون سيارة أودي تأثرت في غرب أوروبا إلى جانب 577 ألفا في ألمانيا ونحو 13 ألفا في الولايات المتحدة.

وأضاف أن من بين الطرز المتأثرة إيه1 وإيه3 وإيه4 وإيه5 وإيه6 وتي.تي وكيو3 وكيو5.

ومن جهته، قال متحدث باسم وزارة النقل في المانيا الاثنين إن الحكومة الألمانية لم تكن على علم مسبق بأي تفاصيل خاصة بتلاعب فولكسفاغن في اختبارات انبعاثات وقود الديزل قبل كشف النقاب عن الفضيحة في وقت سابق من سبتمبر/ايلول.

وأضاف في مؤتمر صحفي “اطلع وزير النقل على ادعاءات التلاعب في مطلع الأسبوع الماضي.. لم يكن لدينا أي علم مسبق باستخدام مثل هذا النظام.”

كما أكد المتحدث أن جهاز الرقابة على السيارات في المانيا كيه.بي.ايه اعطى مهلة لفولكسفاغن حتى السابع من اكتوبر تشرين الاول لتقديم خطة لخفض الانبعاثات بما يتفق مع التشريعات في المانيا.

وكانت فولكسفاغن قالت الأسبوع الماضي إن حوالي 11 مليون سيارة تحمل علاماتها التجارية في شتى أنحاء العالم تأثرت بفضيحة انبعاثات السيارات التي تعمل بالديزل.

ميدل يست اونلاين

رابط مختصر