السعودية تحقق بصفقات مالية مشبوهة لمجموعة إرهابية تدعمها في غرب العراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 4:51 مساءً
السعودية تحقق بصفقات مالية مشبوهة لمجموعة إرهابية تدعمها في غرب العراق

كشف مصدر مقرب من العائلة الحاكمة في السعودية، اليوم الاحد، عن قيام الديوان الملكي السعودي بالتحقيق بصفقات مالية مشبوهة لكتائب الجيش العباسي المتواجد في المناطق الغربية من العراق.
وقال المصدر إن “الهبة التي اودعتها السعودية بقيمة ثلاثة مليارات دولار لتسليح الوية وكتائب الجيش العباسي المتواجد في المناطق الغربية من العراق، باتت بحكم المجمدة حاليا، في ضوء تحقيق الديوان السعودي.
واضاف إن “رئيس الديوان الملكي السعودي السابق خالد التويجري موضوع حاليا فيما يشبه الإقامة الجبرية، وممنوع من السفر من السعودية، وهو يغادر منزله صباحا ويدخل الديوان من باب خلفي، حيث يتولى يوميا عدد من موظفي الديوان استجوابه، بإشراف ولي ولي العهد وزير الدفاع محمد بن سلمان”.
وأشار المصدر الى أن “الاستجواب يشمل كل موازنات ومصاريف الديوان في السنوات الأخيرة، داخليا وخارجيا، بما فيها صفقة المليارات الثلاثة، ومن هي الجهات التي استفادت من العمولات وخصوصا الشخصيات السنية الموجود في العراق، ومن بينهم خميس الخنجر ويونس الاحمد اضافة الى قيادات كتائب ثورة العشرين”.

رابط مختصر