البارزاني: الإقليم يتعامل مع المسيحيين بإنسانية ونعتذر عن التقصير

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 28 سبتمبر 2015 - 2:54 مساءً
البارزاني: الإقليم يتعامل مع المسيحيين بإنسانية ونعتذر عن التقصير

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني، اليوم الاثنين، أن الإقليم يتعامل مع النازحين بـ”إنسانية”، فيما قدم اعتذاره في حالة “تقصيره” تجاه النازحين.
وقال مسعود البارزاني في بيان على هامش زيارته إلى كنيسة مار يوخنا في عينكاوة ولقاه بطريارك كنيسة الشرق الاوسط الاشورية كوركيس صليوا الثالث، وتسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن “كردستان تعاملت مع المسيحيين النازحين من مناطقهم الى محافظات الإقليم بغاية الإنسانية” مقدما “اعتذاره في حال تقصير الإقليم تجاه النازحين”.
من جانبه بطريارك الشرق الأوسط كوركيس صلوا الثالث بحسب البيان، أن “المسيحيين النازحين الى الإقليم يعتبرون كردستان بلدهم ولا يشعرون هنا بأنهم غرباء”.
وكانت مراسيم، تقليد كوركيس الثالث بطرياركا للشرق الأوسط، بدأت، أمس الأحد، فيما حضر هذه المراسيم مسؤولون في حكومة إقليم كردستان والحكومة المركزية في بغداد.
حيث تم اختيار (المطران مار كيوركيس صليوا) كبطريرك جديد لكنيسة المشرق الآشورية في العالم، خلفاً للبطريرك مار دنخا الرابع.
المطران مار كيوركيس صليوا مسيحي من اهالي دهوك كان معلما للغة الانكليزية في احدى مدارس المحافظة ويعد هذه المرة الاولى التي يتم فيها اختيار بطريارك لكنيسة الشرق الاوسط بعد عام 1933 حث تم نقل مقره الى المكسيك منذ ذلك الحين.

رابط مختصر