بوتين يجتمع مع مجلس الأمن القومي قبيل توجهه لنيويورك

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 سبتمبر 2015 - 2:19 مساءً
بوتين يجتمع مع مجلس الأمن القومي قبيل توجهه لنيويورك

مع توارد تقارير عن قيام مقاتلات روسية بطلعات في أجواء سوريا، وقبيل ساعات من مغادرته إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الأمم المتحدة، عقد الرئيس فلاديمير بوتين اجتماعا دوريا مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي.

أعلن دميتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، أن الاجتماع الذي عقد يوم الجمعة، خصص لبحث مسائل السياسة الداخلية لروسيا الاتحادية.
وقال إنه تم التطرق أثناء الاجتماع إلى تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط مع التركيز على الموضوع السوري. وأضاف أن المشاركين في الاجتماع تبادلوا الآراء حول الخطوط العريضة لكلمة بوتين أمام اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، يوم الاثنين.

وأشار بيسكوف أيضا إلى أن موضوع الخطر الإرهابي الناجم عن تنظيم “داعش” هو محط الاهتمام الدائم من قبل الرئيس بوتين وهيئة الأمن الفيدرالية الروسية ولجنة مكافحة الإرهاب.
ولفت إلى أن هذا الموضوع سيتناوله الرئيس الروسي في كلمته أمام الاجتماع القادم للجمعية العامة لهيئة الأمم المتحدة.

طلعات جوية
وتزامناً، اعلن متحدث عسكري اميركي الجمعة ان الروس الذين اقاموا قاعدة جوية في سوريا بحسب واشنطن، قاموا بطلعات استطلاعية فوق اراضيها لكنهم لم ينفذوا ضربات.

وصرح المتحدث باسم القيادة الوسطى الاميركية الكولونيل بات رايدر في لقاء صحافي “شاهدنا طلعات استطلاعية للطائرات الروسية. هذا كل ما رصدنا حتى الساعة”.
وتابع ان العسكريين الاميركيين يجهلون مخططات موسكو و”ليسوا على اتصال بالعسكريين الروس”. واضاف رايدر أن الباب مفتوح امام محادثات محتملة في المستقبل حول كيف يمكن للروس والتحالف العمل معا، لكنه سابق لاوانه ان اتكهن بما سيكون عليه الامر.

ويؤكد البنتاغون ان الروس اقاموا قاعدة جوية في محافظة اللاذقية، وافادت المصادر الاميركية ان موسكو نشرت فيها 28 طائرة قتال مجهزة بشكل خاص لتنفيذ غارات على اهداف ارضية.

التحالف الدولي
وفي سياق آخر، أعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية أن موسكو يمكن أن تنضم إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” في حال تنفيذ عدد من الشروط.
وقال مدير قسم التحديات والتهديدات الجديدة في وزارة الخارجية الروسية إيليا روغاتشوف إن “انضمام روسيا إلى التحالف الدولي ممكن نظريا في حال تم إشراك جميع اللاعبين ذوي الشأن فيه، وأن يحصل على تفويض من مجلس الأمن الدولي باستخدام القوة، بالإضافة إلى أن تكون جميع إجراءات التحالف تحت إشراف الأمم المتحدة والذي يعني وجوب احترام القانون الدولي بالكامل”.

وأضاف روغاتشوف “مع الأخذ بعين الاعتبار جميع هذه الشروط التي تعتبر لسبب غير معلوم غير مقبولة لهذا التحالف، سيكون ممكنا التعاون فيما بيننا بشكل أوثق”.
يذكر أن واشنطن أعلنت في وقت سابق نيتها الطلب من الجانب الروسي دعم إجراءات التحالف الدولي ضد “داعش” والانضمام إليه.

كلام كارتر وهاغل
وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أعلن إمكانية تعاون واشنطن مع موسكو لمحاربة داعش بالتوازي مع العمل من أجل التوصل إلى عملية انتقال سياسي في سوريا.
وفي سياق متصل، أكد وزير الدفاع الأميركي السابق تشاك هاغل يوم الجمعة أن العرض الروسي حول العمل على محاربة تنظيم “داعش” يجب أن يدرس بعناية من قبل أعضاء هيئة الأمم المتحدة.
وفي حديث لوكالة (سبوتنيك) الروسية قال هيغل: “أعتبر أن أي توصية أو عرض صادر من عضو من الأمم المتحدة يجب أن يدرس بعناية”.
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض في نهاية شهر حزيران (يونيو) الماضي على قادة سوريا ودول المنطقة، ومن ضمنها تركيا والأردن والسعودية، تشكيل تحالف في الحرب ضد (داعش).

ايلاف

رابط مختصر