المغرب: وجود “البوليساريو” في المنطقة العازلة انتهاكًا لوقف إطلاق النار

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 7:37 مساءً
المغرب: وجود “البوليساريو” في المنطقة العازلة انتهاكًا لوقف إطلاق النار

الرباط ـ الأناضول ـ اعتبرت المغرب أن وجود البوليساريو فوق منطقة “محيريز″، الواقعة ضمن المنطقة العازلة بينهما، التي تشرف عليها الأمم المتحدة، “يمثل انتهاكًا صريحًا لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي ترعاه الأمم المتحدة”.

وقال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، المتحدث باسم الحكومة المغربية، في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، في الرباط، عقب انتهاء اجتماع مجلس الحكومة، إن “هذه الخطوة استفزازية، وذات طبيعة صريحة في انتهاك ما يؤطر العلاقة بين المغرب والأمم المتحدة في مجال تسوية هذا النزاع المفتعل”.

واعتبر أن “ما يصدر من البوليساريو من استفزازات، يثمل انتهاكا صريحًا لاتفاق وقف إطلاق النار، الذي ترعاه الأمم المتحدة، والمغرب يرفض بشكل قاطع وجود البوليساريو فوق تراب المنطقة الموجودة شرق الجدار (جدار رملي أنشأه الجيش المغربي في الصحراء)، لأن هذه المنطقة تحت مسؤولية الأمم المتحدة بشكل حصري”.

وبدأت قضية الصحراء منذ عام 1975، بعد انتهاء الاستعمار الإسباني بها، ليتحول النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو (الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب) إلى نزاع مسلح، استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار برعاية الأمم المتحدة.

وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح حل الحكم الذاتي الموسع تحت سيادتها، بينما تطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي النازحين الفارين من الإقليم.

وأقرت الأمم المتحدة منطقة عازلة بموجبها يتم منع أي تحرك عسكري للمغرب أو البوليساريو.

رابط مختصر