الحشد الشعبي: هجوم بيجي شن بتسع سيارات مفخخة وقتل فيه عشرات الدواعش

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 3:25 مساءً
الحشد الشعبي: هجوم بيجي شن بتسع سيارات مفخخة وقتل فيه عشرات الدواعش

اعلنت حركة النجباء احدى فصائل الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، تصديها مع قوة من الجيش العراقي لهجوم موسع بتسع سيارات وهجوم عنيف من داعش من محورين في بيجي، وفيما بينت أن المعارك اسفرت عن مقتل العشرات من (داعش) واعتقال 17 آخرين بينهم عرب واجانب، اكدت ان قوتها الصاروخية اسهمت بإعادة عناصر التنظيم الى مواقعهم في منطقة الصينية.
وقال المتحدث باسم حركة النجباء ابو وارث الموسوي في حديث الى ( المدى برس)، إن “قوة خاصة من حركة النجباء باسناد القوات الامنية استطاعت صد هجوم واسع لتنظيم (داعش) بدأ منذ، فجر اليوم، ولغاية مساء اليوم، بتسع سيارات مفخخة بآليات مدرعة على المحورين الشمالي والغربي في بيجي”.
واضاف الموسوي أن “القوة المشتركة فجرت ثلاث سيارات مفخخة بواسطة صواريخ الكورنيت الحرارية فيما حاول انتحاريو السيارات الست الاخرى اختراق حاجز الصد الاول لكنها انفجرت على محوري بيجي -الصينية الشمالي ومحوري المالحة – تل ابو جراد الغربي قبل ان تصل الى اهدافها”.
وبيّن الموسوي أن اشتباكات عنيفة اندلعت مع تنظيم داعش وانتقلت الى مواقع العدو في محور الصينية مما اسفر عن مقتل العشرات الذين تمكن عناصر التنظيم من سحبهم، فضلا عن عثورنا على جثث 26 عنصرا من التنظيم بينهم عرب واسيويون، فيما تم اسر 17 عنصرا آخرين من جنسيات مختلفة بينهم سعودي وصيني وقوقازي وليبي”.
وتابع الموسوي ان “القوة الصاروخية التابعة للنجباء عالجت بعض الاهداف مما سهل عملية اندحار العدو وتراجعه الى داخل منطقة الصينية”.
وكان مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، افاد، اليوم الثلاثاء، (2015،9،22) بأن 17 عنصراً من تنظيم (داعش) والشرطة الاتحادية سقطوا بين قتيل وجريح بصد هجوم للتنظيم، غربي قضاء بيجي، شمالي تكريت،(170 كم شمال بغداد).
فيما افاد مصدر في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، اليوم الثلاثاء، بأن قوة من الشرطة والحشد الشعبي، تمكنت من العثور على ست جثث تعود لعناصر في تنظيم (داعش)، بعد المواجهات التي اندلعت فجر اليوم، غربي بيجي، فيما اشار الى تدمير سيارتين مفخختين بقصف جوي شمالي القضاء.
يذكر أن القوات الأمنية تمكنت في (الأول من نيسان 2015) تحرير مدينة تكريت من سيطرة تنظيم (داعش) بعد نحو شهر من انطلاق عملية واسعة استمرت لمدة شهر واحد، فيما لا يزال قضاء بيجي، شمالي تكريت، يشهد معارك كر وفر بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم (داعش) الذي يسيطر على غالبية مناطق القضاء.

رابط مختصر