استقالة وزيرين مواليين للأكراد مع تبني أنقرة ‘منطق الحرب’

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 23 سبتمبر 2015 - 2:05 صباحًا
استقالة وزيرين مواليين للأكراد مع تبني أنقرة ‘منطق الحرب’

أنقرة ـ اتهم الوزيران المواليان للاكراد اللذان استقالا الثلاثاء من الحكومة الانتقالية التركية السلطات بتشجيع “منطق الحرب” في تصديها للمتمردين الاكراد.

وقال وزير الشؤون الاوروبية المستقيل علي حيدر كونجا في تصريح مقتضب امام الصحافيين ان “حزب العدالة والتنمية (الحاكم) يمارس منطقا حربيا وانقلابيا”.

واتهم الوزير السابق في تصريحه السلطة بانها “حولت تركيا باكملها الى جحيم وبخاصة المدن الكردية”.

واعلنت الشبكات الاخبارية التركية ان وزيري اكبر الاحزاب المؤيدة للاكراد في تركيا استقالا الثلاثاء من منصبيهما في حكومة تصريف الاعمال قبل ستة اسابيع من الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجرى في الاول من تشرين الثاني/نوفمبر.

وقدم مسلم دوغان وعلي حيدر كونجا اللذان كانا اول عضوين في حزب مناصر للاكراد يشاركان في حكومة في تركيا، استقالتهما الى رئيس الوزراء الاسلامي المحافظ احمد داود اوغلو الذي قبلها، كما ذكرت محطات التلفزيون.

وكان دوغان وزير التنمية فيما كان كونجا يتسلم حقيبة الشؤون الاوروبية.

وتأتي هذه الاستقالة المفاجئة فيما تدور مواجهات دامية منذ شهرين بين قوات الامن التركية ومتمردي حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق البلاد المأهول بغالبية من الاكراد.

ويتهم الرئيس رجب طيب اردوغان وداود اوغلو حزب الشعوب الديمقراطي بدعم حزب العمال الكردستاني.

وقد تعرض حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي اليه كل من اردوغان وداود اوغلو بنكسة كبيرة في الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من حزيران/يونيو بعد خسارته الغالبية المطلقة التي كان يتمتع بها في البرلمان منذ العام 2002.

وفوز حزب الشعوب الديمقراطي بـ13 % من الاصوات و80 مقعدا نيابيا اثناء ذلك الاقتراع اسهم الى حد كبير في نكسة حزب العدالة والتنمية التي قضت على طموحات اردوغان في تعديل الدستور لتعزيز صلاحياته كرئيس للدولة.

ويتهم اردوغان من قبل معارضيه بانه افشل المحادثات لتشكيل حكومة ائتلافية بعد السابع من حزيران/يونيو واجج التوترات الناشئة عن استئناف النزاع الكردي بعدما حل به في اقتراع تشرين الثاني/نوفمبر.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر