الهجرة ما بين التهويل والقراءة المتأنية وسوريا إلى أين؟

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 20 سبتمبر 2015 - 4:18 مساءً
الهجرة ما بين التهويل والقراءة المتأنية وسوريا إلى أين؟

المجلات الفرنسية أفردت حيزا مهما للمعضلة السورية والهجرة وألقت الضوء على كواليس التحضيرات لرئاسية فرنسا عام 2017.

هل يجب التدخل عسكريا في سوريا؟

“هل يجب التدخل عسكريا في سوريا؟ وهل يجب إجراء محادثات مع بشار الأسد؟ وماذا عن استقبال طالبي اللجوء إلى أوروبا؟” أسئلة متشعبة وشائكة طرحتها “بوليتيس” في عددها الصادر هذا الأسبوع.

أسئلة لا تطرح إلا حين يضطر الحكام إلى مواجهة أخطائهم

مدير تحرير المجلة “دوني سيفير” أشار إلى “أن الحكام لا يبادرون إلى السؤال إلا حين تفتقد الأجوبة ولدى اضطرارهم إلى مواجهة تبعات تصرفاتهم ألا وهي” بحسب “سيفير”، “الحرب الأميركية على العراق ورفض تسليح التيارات الديمقراطية لدى الثوار وقبل كل شيء التواطىء مع الديكتاتوريات سواء كانت عسكرية أم دينية”.

المؤتمرات على ضفاف بحيرة “ليمان” السويسرية لا تنفع

“المؤتمرات على ضفاف بحيرة “ليمان” السويسرية لا نفع لها” تضيف “بوليتيس” نقلا عن المؤرخ “جان – بيار فيليو” الذي دعا إلى الاستفادة من الوطنيين السوريين الذين “يرفضون تسليم البلاد لأي من إيران أو تنظيم “داعش”. “ثمة وطنيون في معسكري النظام والثورة” يضيف “فيليو” الذي يرى أنه يجب الاتكال على هؤلاء من أجل تعميم اتفاقيات محلية لوقف إطلاق النار قد تشكل منطلقا للحل.

لا حل في سوريا من دون روسيا

في “لكسبرس” مقال تحليلي لـ “كريستيان ماكاريان” يرى أن “لا حل في سوريا من دون روسيا” في حين أن “بيار آسكي” ركز في مقاله في “لوبس” على استثمار أردوغان النزاع في سوريا لمآرب انتخابية بحتة.

إنهم يكذبون عليكم فيما يتعلق بالهجرة

المجلات الفرنسية الصادرة هذا الأسبوع ركزت بشكل خاص على حركة النزوح المستمرة إلى أوروبا وتدفق المهاجرين إليها.

المسألة طغت على مجمل الأسبوعيات التي جعلت منها هاجسا حقيقيا احتل مساحات كبيرة من صحافة انقسمت ما بين التهويل والقراءة المتأنية.

“إنهم يكذبون عليكم فيما يتعلق بالهجرة” عنونت “فالورزاكتيول” غلافها على خلفية صورة أنجيلا ميركل و فرانسوا هولاند.

الهجرة و الديمغرافيا، حقائق وأكاذيب

“لوبوان” أيضا جعلت من الهجرة موضوع الغلاف تحت عنوان “الهجرة والديمغرافيا، حقائق وأكاذيب”. المجلة خصصت ملفا كاملا لتلك الموجة العارمة التي يبدو أنه لا يمكن وضع حد لها.

“لوبوان” تفحصت الوقائع والأرقام و خلصت إلى أن السوريين لا يشكلون سوى %23 من طالبي اللجوء أما البقية فهم من البلقان.

قدرة أوروبا على الاستيعاب

“حركة النزوح هذه هي الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية لكن أوروبا لها القدرة على الاستيعاب” تقول “لوبوان” في إشارة إلى توقع وصول مليون مهاجر خلال عام يعني فقط استقبال عشرة أشخاص في كل بلدة أوروبية.

تحذير من القراءة الأيديوليوجة للأرقام

“هيرفيه لوبرا” المتخصص بالديمغرافيا حذر من تأثير الأفكار المسبقة والأيدولوجيا على قراءتنا للوقائع والأرقام وتوقع لمجلة “لوبوان” أن تستقر البشرية على حوالي تسعة مليارات نسمة حوالي عام 2050 نافيا مقولة “الانفجار السكاني”.

حيوية المهاجرين

في “لكسبرس” كتبت “ايزابيل كيرديلان” عن حيوية المهاجرين وأشارت إلى أن نصف مطوري المؤسسات والاختراعات الجديدة في مجال التكنولوجيا المتطورة في سيليكون فالي هم من الأجانب.

“لوبس” نشرت تحقيقا مصورا عن عمليات الإنقاذ التي تقوم بها مجموعات “أطباء بلا حدود” في البحر الأبيض المتوسط كما أنها أجرت تحقيقا في مدينة مالمو حيث يتجمع طالبو اللجوء إلى السويد التي تعتبر ثاني جنة أوروبية للمهاجرين بعد ألمانيا.

هل ما زال بإمكان فرانسوا هولاند الفوز بالرئاسة؟

موعد الانتخابات الرئاسية الفرنسية هو 2017 والطبقة السياسة تستعد منذ الآن لخوض المعركة.

“لكسبرس” كرست ملفا كاملا لاستعدادات الرئيس فرانسوا هولاند خاصة من ناحية تجديد الطاقم السياسي الذي يحيط به. “فرانز أوليفييه جيسبير” تساءل في افتتاحية “لوبوان” “هل ما زال بإمكان فرانسوا هولاند الفوز؟” مراهنا ـ “جيسبير” ـ على فن تدوير الزوايا لدى رئيس الدولة.

“هجرة أدمغة” في الإليزيه ومحيط ساركوزي

بالمقابل رسمت “لوبس” اليسارية صورة قاتمة عن كواليس قصر الإليزيه الذي يشهد “هجرة أدمغة” تقول المجلة إذ أن الكل يخطط لما بعد 2017 مع ترجيح فرضية الفشل.

نيكولا ساركوزي أيضا لم يفلت من انتقادات “لوبس” التي خصصت تقريرا كاملا عن خيبة الأمل التي أصابت مناصريه والمراهنين عليه من مفكرين ورجال إعمال.

رابط مختصر