‘مايندآب’.. أمنية أخيرة تتحقق لمصاب بالسرطان

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 19 سبتمبر 2015 - 2:12 مساءً
‘مايندآب’.. أمنية أخيرة تتحقق لمصاب بالسرطان

أمستردام – كان فريدريك فان دين بروك يحتضر إثر إصابته بسرطان في دماغه، لكنه حقق أمنيته الأخيرة، مقدما جسمه المريض لتجارب مطوري تطبيق من شأنه أن يساعد المرضى في صراعهم اليومي مع هذا الورم الخبيث.

وكانت مساهمته في التجارب جد قيمة، على حد قول الأطباء الهولنديين الذين أشرفوا على تطوير هذا التطبيق الذي يُعد الأكثر تقدما اليوم بالنسبة إلى مرضى هذا النوع من السرطانات.

وقد توفي فريدريك فان دين بروك في منزله في أمستردام عن 41 عاما.

ويسمح تطبيق “مايندآب” المزمع توفيره للأجهزة العاملة بنظامي “أندرويد” و”آي. أو. اس” للمستخدمين بتتبع مواعيدهم عند الأطباء وتحديثها، لا سيما منها جلسات العلاجات الكيمياوية والإشعاعية، فضلا عن تذكر هوية الطبيب وترتيب مجموعة الحبوب الواجب تناولها كل يوم.

كما يساعد التطبيق على تسجيل بيانات عن حالة المريض، لا سيما عند أزمات الصرع التي غالبا ما تصيب المرضى الذين يعانون من ورم في الدماغ.

ويمكن للأطباء الاطلاع على هذه المعطيات من دون أن يضطر المرضى إلى زيارتهم.

وأتت فكرة هذا التطبيق من الاستياء الشديد الذي يشعره به المريض، على ما كشف فريدريك فان دين بروك في رسالة وجهها قبيل أيام من وفاته.

وهو كتب: “طبع لي المستشفى ورقة كتبت عليها مواعيدي والأدوية التي ينبغي تناولها ونتائج التشخيص والوقت المتبقي لي.. وفي أقل من ساعة، كنت فقدت الورقة”.

وشرح: “هذا ما يحصل لكم عادة عندما تعانون من ورم في الدماغ يؤثر على ذاكرة المدى القصير”.

وشارك فريدريك فان دين بروك على نطاق واسع في تطوير التطبيق بصفته “موضع التجارب”، وكان له رأي في ألوان المنصة والخدمات التي تقدمها.

ومن جهته، صرّح ياب راينفلد، وهو طبيب أعصاب في جامعة أمستردام الحرة التي شاركت أيضا في إعداد التطبيق، أن “الأشخاص المصابين بورم في الدماغ يعانون من تدهور القدرات الإدراكية، مثل فقدان الذاكرة وتغير في السلوك”.

وتابع قائلا إنه “من شأن هذا التطبيق أن يقدم مساعدة قيمة لهؤلاء المصابين بالورم الأرومي الدبقي (غليوبلاستوما)، وهو نوع جد خبيث من سرطان الدماغ”.

ومن السهل جدا تحميل تطبيق “مايندآب”.

ويحدِّث التطبيق تلقائيا جدول المواعيد الطبية فيه بعد التأكيد من قبل المستشفى، وهو يذكر بساعات تناول الأدوية.

ويتضمن التطبيق أيضا قسما يمكن للمرضى أن يدونوا فيه ملاحظاتهم بشأن وضعهم الصحي مع ذكر خصوصا أزمات الصرع.

وتُحدَّث هذه المعلومات مباشرةً في ملفات الأطباء ويمكن للاختصاصيين الاطلاع عليها لتخفيف جرعات الأدوية أو زيادتها بواسطة التطبيق.

وأمل فينسنت فان ديك، الذي تعاون مع فريدريك على تصميم “مايندآب” حتى وفاته، توفير النسخة الأولى من التطبيق خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وموِّل هذا المشروع بفضل مبادرة تمويل تشاركي، حيث بلغت كلفته حوالي 70 ألف يورو، لا تزال 10 آلاف منها ناقصة. وشاركت مجموعة “مايكروسوفوت” العملاقة في التمويل.

وكتب فريدريك فان دين بروك قبيل أيام من وفاته: “يؤسفني ألا أتمكن من استخدام التطبيق، لكنني أشعر بفضله أن مرضي لم يذهب سدى.. مايندآب كان أمنيتي الأخيرة”.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر