كوميدية كندية تسخر من البدناء وتثير موجة غضب تنتهي باختفاء حسابها من يوتيوب

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 2:37 مساءً
كوميدية كندية تسخر من البدناء وتثير موجة غضب تنتهي باختفاء حسابها من يوتيوب

نيكول: “السخرية من السمنة” هي لا شيء … هي أمر اخترعه البدناء… “نعم… ولكنني لم أتسع في باب المتجر، هذا تمييز ضد البدناء.” لا! هذا يعني أنني بدينة للغاية… وعليّ التوقف عن الأكل!

هل ستقولين لطبيبك إنه حقير و”يسخر من دهونك” عندما يقول لك أنك مريضة في القلب؟

السمنة مرض… نعم وكذلك إدمان التسوق.

دفع الفيديو الكثير من الناس لنشر ردود فعلهم على يوتيوب، بما فيهم الكوميدي شون هالبين.

شون: السخرية من السمنة هي لا شيء؟ لماذا لا تقولين ذلك للمراهقين الذين قتلوا أنفسهم، لأن هناك من يسخر من أوزانهم؟

نيكول: “السخرية من السمنة”… من اخترع هذا المصطلح؟

شون: المتنمرون والناس الذين يكرهون البدناء والذين لم يكن لديهم أي صراع مع أوزانهم.

ويتني وي ثور، نجمة برنامج “حياتي الكبيرة والبدينة الرائعة -My Big Fat Fabulous Life ” أيضا نشرت ردة فعلها على يوتيوب.

ويتني: مشكلتك مع تصريحك ونشر الفيديو بهذه الطريقة، هي أنه في المرة القادمة التي ترين فيها شخصا بدينا، فأنت لن تعرفي ما إذا كان هذا الشخص لديه حالة طبية تسببت له باكتساب الوزن … لن تعرفي إذا كانت أمه توفيت للتو …أو إذا كان يعاني من الاكتئاب أو يفكر بالانتحار… حتى أنك لا تعلمين ما إذا كان قد خسر مائة باوند … أنت لن تعرفي ذلك! اسمحي لي حقا أن أوصل لك هذه الفكرة: لا يمكنك معرفة حالة الناس الصحية الجسدية أو النفسية من منظره الخارجي فقط.

تدعي آربور أن يوتيوب أغلق صفحتها نتيجة للفيديو. وتحاول CNN التواصل مع يوتيوب للتعليق بخصوص هذا الادعاء.

رابط مختصر