مطالبات برفع دعوى بالمحكمة الدولية ضد الدول المتسببة بجفاف الاهوار بالعراق

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 2:01 مساءً
مطالبات برفع دعوى بالمحكمة الدولية ضد الدول المتسببة بجفاف الاهوار بالعراق

دعت النائبة عن كتلة الاحرار نوال جمعة، الاثنين، الحكومات المحلية في المحافظات الجنوبية الى رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الدولية على الدول والأشخاص المتسببين بجفاف الاهوار وزيادة نسبة الملوحه في الجنوب.

وقالت جمعة في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن “الحكومات المحلية في محافظات ذي قار والبصرة والعمارة ان تعقد اجتماعا مشتركا لمناقشة مشكلة أزمة شح المياه وجفاف الاهوار، التي وصلت لمراحل خطيرة تنذر بانتهاء الحياة فيها”.

واضافت جمعة، أن “من واجب الحكومات الان عقد مثل هكذا اجتماع والخروج بقرارات ومقترحات لحل هذه المشكلة تقوم برفعها للجهات المعنية في الحكومة المركزية والضغط عليها من اجل حلها”، داعية تلك الحكومات الى “رفع دعوى لدى المحكمة الاتحادية والدولية بوصف هذه المشكلة هي جريمة ضد الإنسانية”.

وتابعت جمعة، أن “هذه المشكلة تسببت بقتل الحياة سواء المائية من اسماك او الحيوانية وتشريد آلاف العوائل وتهجيرها قسرا بسبب الجفاف وزيادة نسبة الملوحة غير الطبيعية”.

وحذر تقرير أميركي، في (1 ايلول 2015) من أن مناطق الأهوار العراقية تعيش أزمة بيئية بدأت تتطور الى أزمة إنسانية، وفيما عزا سبب الأزمة الى الحروب والجفاف الذي امتد لعقدين من الزمن، أكد أن الكثير من سكان الأهوار غادروها بحثا عن مصادر مياه.

واكدت لجنة إنعاش الاهوار في مجلس محافظة ذي قار، في (16 آب 2015)، أن أغلب مناطق أهوار المحافظة أصبحت شبه منكوبة، فيما اتهمت وزارة الموارد المائية بعدم الإيفاء بالتزاماتها تجاه معاناة سكان تلك المناطق.

يذكر أن مناطق الأهوار في العراق تغطي مساحات شاسعة من محافظات البصرة وميسان وذي قار تقدر بنحو 8635 كم2، وهي تزخر بالأسماك النهرية والكثير من الأحياء المائية الأخرى مثل الروبيان (الجمبري)، إضافة الى أنواع مختلفة من النباتات أهمها القصب والبردي، ونتيجة لاعتدال مناخها تقصدها مئات آلاف الطيور المهاجرة التي تستقر وتتكاثر فيها خلال فصل الشتاء، ومع بداية فصل الصيف تعود تلك الطيور الى مواطنها الأصلية في الدول الاسكندنافية وكازاخستان وروسيا والصين ضمن هجرات كبرى تمتد أحيانا عبر القارات.

رابط مختصر