الصدر يعرض المساعدة في تأمين إطلاق الرهائن الأتراك

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 14 سبتمبر 2015 - 1:07 مساءً
الصدر يعرض المساعدة في تأمين إطلاق الرهائن الأتراك
Radical Iraqi cleric Muqtada al-Sadr, speaks in a news conference in Tehran, Iran, Saturday, March 6, 2010. Anti-American cleric Muqtada al-Sadr, in a surprise news conference on the eve of the Iraqi election, has urged his followers to turn out and vote. (AP Photo/Fars News Agency, Hamed Malekpour)

بغداد – أدان رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر خطف 18 عاملا تركيا في بغداد الأسبوع الماضي وقال إنه على استعداد لمساعدة الحكومة في تأمين إطلاق سراحهم.

وتأتي رسالة الصدر في أعقاب بيان مماثل صدر عن المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني ودعا فيه للإفراج عن الرهائن الأتراك.

وظهر الأتراك الذين يعملون في شركة إنشاءات تملكها مجموعة نورول القابضة في مقطع فيديو يوم الجمعة تحت شعار شيعي لكن لم يتضح على الفور إن كان الخاطفون ينتمون لجماعة بعينها.

وهدد الخاطفون بمهاجمة المصالح التركية في العراق ما لم تلب أنقرة مطالبهم التي تتضمن التصدي لعبور المتشددين من تركيا للعراق.

ويملك الصدر نفوذا على عشرات الالاف من اتباعه. وسيطر المقاتلون الموالون له يوما على مناطق واسعة من بغداد وساعدوا في الدفاع عن العاصمة بعد أن سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة من العراق العام الماضي.

واكتسبت فصائل أخرى لا سيما تلك التي تمولها وتدربها إيران نفوذا في العام المنصرم كقوة ردع ضد الدولة الإسلامية في شمال وغرب العراق.

وانتشرت في بغداد أيضا عصابات إجرامية مسلحة على نحو جيد تنفذ عمليات قتل مأجور وخطف وابتزاز.

وقال الصدر عن العمال الأتراك في رسالة لأتباعه نشرت على الانترنت السبت “أطالب باسمي واسم كل محبي السلام والإسلام بإطلاق سراحهم مهما كانت خلفها من دوافع سياسية أو مالية أو صراعات أخرى ومهما كان الخاطف وأيا كان.”

ودعم الصدر مبادرة رئيس الوزراء حيدر العبادي الشهر الماضي لتغيير النظام الذي يشوبه الفساد وسوء الإدارة. ودعا أنصاره للتظاهر لتأييد تلك الإصلاحات بعد أن ضغط السيستاني على العبادي لاتخاذ موقف جريء.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر