رغدة للأسد: إحفظ لنا ماتبقى من ماء وجوهنا قبل أن يجف

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 3:07 مساءً
رغدة للأسد: إحفظ لنا ماتبقى من ماء وجوهنا قبل أن يجف
الممثلة السورية رغدة

بيروت: قامت الفنانة السورية رغدة بتوجيه رسالة للرئيس السوري بشار الأسد مطالبة إياه بإجتثاث جذور الفساد في الحكومة والتي يدفع الشعب السوري ثمنها باهضاً، وشددت بأن الحرب لا يفترض أن تغل يده عن هؤلاء الفاسدين مطالبة إياه بثورة حقيقية، وعدم تأجيل الأمر لما بعد حل الأزمة.
رغدة التي لطالما عرفت بتأييدها للرئيس السوري، كانت قد زارت سوريا العام الماضي وجالت في أنحائها ملتقية الناس وأهالي شهداء الجيش النظامي، وإستمعت إلى معاناتهم وصبرهم رغم كل الخسائر البشرية والمادية والظروف المعيشية السيئة، ونقلت الصورة للقيادة السياسية.

ويبدو أن الممثلة السورية تشعر اليوم بالغضب، لأن الأمر لا يمكن السكوت عليه أكثر من ذلك مهما كانت الظروف والمصاعب والتحديات التي تواجه الرئيس السوري، فهو حق كل من صبر وصابر معه أملاً في تحقيق إصلاح حقيقي بعيد عن الأجندات الدولية التي تصول وتجول في سوريا.

وفيما يلي نص الرسالة التي نشرتها عبر صفحتها على الفيسبوك:

سيدي الرئيس

هل حان توقيت ثورة شعب خالصة لوجه الله وحق هذا الشعب في حياة قوامها الماء والكهرباء ولقمة العيش في ظل حكومة غارقة في فسادها حتى السماء

هل حان توقيت كفر بكل مقومات الثوابت حتى بات المواطن ينشد الهلاك وهو في الأصل هالك

ويقال ليس هذا وقته

سيدي رئيس الجمهورية العربية السورية

قلناها سابقا ونعيد قولها :

فليتركوا لنا خط عودة

وليتركوا لنا بعضا من حياء كي نستطيع الدفاع عما بقي من أصول الوطن

رجاء

فلم يعد لدينا شيئا نخسره

قد طفحت النهايات بما فيها

قنوات وفضائيات تطالبني بالظهور منذ شهور

وانا أعتذر بحجة المشاغل تارة وأخرى بتواجدي في الخارج كي لا أنزلق على سفح غضبي مما أعلم وَمِما شهدت عليه في زياراتي للغلابة والفقراء وأهالي الشهداء في بلادي

عفواً

تلك التي كانت بلادي

فوجهها اليوم أبعد عن ملامح أمي البلاد

ليست الحرب هي من تسبب بتشويه وجهها

لا

بل هم المشوهون الذين يمسكون بتلابيب الحكومة واللذين هم المصرون ومن وراءهم ومن معهم على أن تطول الحرب لمكاسبهم الخاصة

لاأحد يزايد علينا

ولاأحد أفضل منا نحن من دفعنا ومازلنا ثمن انتمائنا لوطن وقضية

غير آسفين

فقط نحتاج لمن يذود عن دفاعنا ويحفظ لنا ماء وجوهنا

سيدي الرئيس

إحفظ لنا ماتبقى من ماء وجوهنا

قبل أن يجف

ايلاف

رابط مختصر