الحكيم يدعو الى مكافحة الفساد ويزور رأس الفساد!!

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 12:01 مساءً
الحكيم يدعو الى مكافحة الفساد ويزور رأس الفساد!!

قال رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي عمار الحكيم ان الاصلاح لا ينهض به غير الدولة ومؤسساتها ولا احد غيرها، رافضا كل الاصوات التي تستهدف بنية الدولة كازالة البرلمان او الحكومة.واضاف الحكيم في كلمة له بديوان بغداد للنخب السياسية والاكاديمية حسب بيان للمجلس الاعلى : ” ان الضغط الشعبي ساهم في الاصلاحات لكن في الوقت نفسه هناك من بادر للاصلاح وطرح رؤى وافكارا في برامجه وتحركاته، عادا البناء المؤسسي بانه هو من يحصن الدولة ويحدد اهدافها ومصالحها, واصفا البرلمان بمنظم الايقاع والحل اذا ما اردنا الاصلاحات فمنه يتم تكييف الاصلاح مع القانون كما نبهت المرجعية الدينية.و اكد الحكيم” ضرورة جعل الاولوية الامنية على راس الاولويات مستشهدا بكلام المرجعية الدينية بان العراق يخوض حرب الاصلاح مع الفساد ويخوض حرب وجود مع داعش فلا اصلاح ان زال وجود الدولة وسيطرت قوى الارهاب ,مشددا على معالجة اليات الفساد والثغرات التي ينفذ منها، محذرا من ان الاصلاح لا ياتي بتبديل شخص مكان اخر وانما ياتي بمعالجة المشاكل الجوهرية، داعيا الى تشريع القوانين التي تدعم السلطة القضائية وتوفر الشفافية ومنها قانون المحكمة الاتحادية .واشار” الى اهمية ان تتصف الحركة الاصلاحية بالجدية والجذرية وبالتوازن وبمطابقتها للقانون والدستور وان تكون شاملة ولابد من تشريع القوانين التي تحمي الاصلاحات من الطعن، مبينا ان النظام البرلماني ليس حالة مثالية وانما هو حل مطمئن للجميع في مرحلة ضعف المؤسسات التي يصعب معها الذهاب الى نظام رئاسي كونه سينتج الدكتاتورية كتحصيل حاصل، مشددا على ضرورة ان تصل الخطوات الاصلاحية كموضوع الاقراض الى مستحقيها، مشيدا بصمود اهالي عدد من المناطق في الانبار وصلاح الدينوتطرق الحكيم الى ظاهرة الهجرة ودعا وسائل الاعلام” الى تبيان حقيقية هذه الظاهرة ومخاطرها على المجتمع وعلى المهاجر نفسه. هذا وزار عمار الحكيم المتهم بالخيانة العظمى نوري المالكي مساء امس السبت وبحث معه “مكافحة الفساد”.

رابط مختصر