العراق: تدريب 20 ألف مقاتل لمعركة تحرير الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 12 سبتمبر 2015 - 10:01 صباحًا
العراق: تدريب 20 ألف مقاتل لمعركة تحرير الموصل

غداد – وكالات- كشف قائد عمليات محافظة نينوى اللواء نجم الجبوري عن تهيئة وتدريب 20 ألف مقاتل عراقي استعدادا لمعركة تحرير مدينة الموصل بشمال العراق. وقال اللواء نجم الجبوري في تصريح له، إن الحكومة العراقية افتتحت معسكرا تدريبيا للمتطوعين في قاعدة /سبايكر/ بعد تعيين قائد عمليات نينوى، مبينا أن المعسكر أنهى استعدادات نحو 20 ألف مقاتل بعد أن تلقوا تدريبات عسكرية متطورة على أيدي ضباط عراقيين ومستشارين أمريكيين على مدار الأشهر الأربعة الماضية.

وأعلن مصدر أمني عراقي أمس الجمعة عن مقتل أربعة من القوات العراقية في هجوم شنته عناصر تابعة لداعش على قوة عراقية وقال المصدر إن “عناصر داعش شنوا هجوما كبيرا ابتدأ بقصف مدفعي صباح أمس للمنطقة الغربية من ناحية دحلة مكيشيفه “20 كيلومترا” جنوبي تكريت واشتبكت مع القوات المتواجدة في المنطقة ما أدى إلى مقتل أربعة من القوات العراقية المشتركة وانتهي الهجوم ظهر أمس بانسحاب عناصر داعش بعد تدخل طيران الجيش في الاشتباكات دون خسائر”. و قالت مصادر في الجيش العراقي إن تسعة من أفراده ومليشيات الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 12 آخرون في هجوم لتنظيم داعش استهدف ثكنة عسكرية شمال شرق الرمادي في محافظة الأنبار غربي العراق.

على صعيد آخر سقط أربعة من قوات البشمركة وأصيب أكثر من خمسين وذلك بهجوم لهم على التنظيم في جنوب كركوك (شمال البلاد). وأضافت مصادر الجيش أن الهجوم في الرمادي نفذ بواسطة عربة ملغمة يقودها شخص بمنطقة البوعيثة، وأن تنظيم الدولة أعقب الهجوم بقصف بقذائف الهاون على مواقع للجيش والشرطة.

وفي الفلوجة (بمحافظة الأنبار) قالت مصادر طبية إن مدنيا قتل وأصيب أربعة آخرون في قصف مدفعي للجيش العراقي استهدف وسط المدينة. وقبل يومين قتل التنظيم 23 من الجيش والحشد الشعبي في هجمات بالأنبار، حيث قتل 12 عنصرا من الجيش والحشد في كمين للتنظيم بعبوات ناسفة في بلدة البغدادي غربي الأنبار.

كما قتل سبعة جنود عراقيين وأصيب ثمانية في قصف شنه تنظيم الدولة بصواريخ شديدة الانفجار على معسكر طارق وثكنة عسكرية بمحيط جامعة الفلوجة. وفي عامرية الفلوجة، قتل أربعة من الشرطة ومسلحي الحشد وأصيب اثنان في قصف للتنظيم استهدف موقعا للشرطة.

على صعيد آخر قالت مصادر أمنية كردية إن أربعة من قوات البشمركة قتلوا وأصيب أكثر من خمسين آخرين بينهم قيادي، وذلك في هجوم للبشمركة تمكنت فيه من استعادة السيطرة على إحدى عشرة منطقة كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة جنوب محافظة كركوك (شمال العراق) وأعلن مصدر أمني عراقي امس عن إصابة نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي بنيران قناص شرقي مدينة الرمادي غرب العراق. وقال المصدر، في تصريح له أمس، إن العيساوي أصيب برصاصة قناص في منطقة الكتف خلال تفقده للقوات الأمنية شرقي مدينة الرمادي، مشيرا إلى أنه تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضاف أن القوات الأمنية العراقية تصدت لهجوم شنه عناصر من تنظيم /داعش/ على قرية /أبو فليس/ من جهة جزيرة الخالدية شرق الرمادي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العديد من عناصر التنظيم وحرق زورقين تابعين لهم. من جانبه، قال مصدر في قوات البيشمركة الكردية إن قوات البيشمركة تمكنت أمس من تحرير 10 قرى من سيطرة تنظيم /داعش/ جنوب مدينة كركوك شمال العراق. وأوضح المصدر، في تصريح له، أن العملية انطلقت فجر أمس وبإسناد مباشر وفاعل من طيران التحالف الدولي، مشيرا إلى أن قوات البيشمركة حررت أمس قرى “الصمود، تل الرابعة الكبرى والصغرى، البو محمد، زكلاو، الشيخ صالح، سبعة نيسان، كومبز و وحسن شلال ودوسر”، وفي تقدم مستمر لتحرير جميع القرى ضمن الخطة المرسومة لتحرير قرى جنوب كركوك.

وأكد أن عناصر تنظيم /داعش/ تقوم بالفرار من المنطقة وأن الفرق الخاصة تقوم بمعالجة العبوات الناسفة التي زرعها عناصر التنظيم في المنطقة، مشيرا إلى أن هناك قريتين مطوقتين حاليا وسيتم إكمال تحريرهما قريبا تمهيدا لتحرير جميع القرى في جنوبي كركوك.

رابط مختصر