الصين تؤكد: أحد الرهينتين لدى تنظيم الدولة من سكان بكين

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 11 سبتمبر 2015 - 10:47 مساءً
الصين تؤكد: أحد الرهينتين لدى تنظيم الدولة من سكان بكين

بكين- (أ ف ب): اقرت الصين الجمعة باحتجاز أحد رعاياها لدى تنظيم الدولة الاسلامية مؤكدة انها اتخذت تدابير “عاجلة” للرد على هذا الوضع بدون أن تورد أي تفاصيل اضافية.

وكان تنظيم الدولة الاسلامية اعلن الاربعاء عبر مجلته الدعائية “دابق” انه يحتجز رهينتين هما نرويجي وصيني، مطالبا بفدية مالية لم يعلن قيمتها لاطلاق سراحهما.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي خلال مؤتمر صحافي انه تبين “بعد عمليات التثبت الاولية ان احد (الرهينتين) مطابق لمواصفات مواطن من بكين مفقود في الخارج”.

عرف تنظيم الدولة الاسلامية عن الرهينة الصيني باسم فان جينغوي وهو بحسب دابق مستشار في الخمسين من العمر.

ورفض المتحدث الرد على اي سؤال حول ما اذا كانت بكين على استعداد لدفع فدية مكتفيا بالقول ان السلطات “اطلقت الية الرد العاجل” لمعالجة هذه المسالة.

وكتبت صحيفة تشاينا دايلي الرسمية في افتتاحية الجمعة ان الصين “على قناعة بان ما فعلته المجموعة المتطرفة حتى الان جعلت منها عدوا للجميع″.

وتابعت الصحيفة “نتمنى الا تتكرر الماسي الماضية” في اشارة الى الرهائن الذين قتلهم تنظيم الدولة الاسلامية في الماضي.

واعلن التنظيم المتطرف ان الرهينتين الصيني والنروجي اولى-يوهان غريمسغارد-اوستفاد (48 عاما) “للبيع″.

غير انه لم يحدد مهلة لدفع فدية الرهينتين اللذين اورد لكل منهما عدة صور من عدة زوايا وهما يرتديان زيا اصفر.

رابط مختصر