وصول مئتي لاجئ سوري وعراقي إلى فرنسا في أفق استقبالها لـ 24 ألف خلال سنتين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 سبتمبر 2015 - 5:43 مساءً
وصول مئتي لاجئ سوري وعراقي إلى فرنسا في أفق استقبالها لـ 24 ألف خلال سنتين

الرباط، المغرب (CNN)— وصل 200 لاجئ إلى فرنسا قادمين من ألمانيا صباح اليوم الأربعاء، غالبيتهم من سوريا والعراق، وقد تعهدت بهم منظمة الصليب الأحمر التي مكنتهم من إقامات مؤقتة، ممّا يجعلهم الدفعة الأولى من ألف لاجئ ستستقبلهم فرنسا في الأيام المقبلة.

ويحضور منذ بداية هذا الأسبوع، وكلاء من المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين بمدينة ميونيخ الألمانية لغرض إقناع فئة من المهاجرين باختيار فرنسا بلدًا للجوء في إطار عملية مشتركة بين دول الاتحاد الأوروبي، وهي العملية التي ستنتهي باستقبال فرنسا على مدار سنتين حوالي 24 ألف من طالبي اللجوء، كلهم من سوريا والعراق وارتيريا.

وقد استقبلت ‘شامباني سور سين”، مدينة صغيرة في ضواحي باريس، 93 من دفعة اليوم من اللاجئين ، وذلك في مقرّ إقامة خاصة بالطلبة، حيث سيعيشون هناك لبضعة أشهر، حتى يتم تصحيح وضعيتهم ومنحهم بطائق الإقامة الدائمة، بينما تم استقبال البقية في مدينة صغيرة أخرى هي سيرجي.

ورغم أن العملية التي تهدف إلى تخفيف العبئ عن ألمانيا التي كانت أوّل بلد في الاتحاد الأوروبي قرّر مد يده لللاجئين، إلّا أن غالبية السوريين والعراقيين إما يفضلون ألمانيا، بالنظر إلى قوة اقتصادها وقوة قوانينها الخاصة بالحماية الاجتماعية، أو يفضلون التوجه نحو السويد التي كثيرًا ما تفتح حدودها نحو اللاجئين.

وأكد المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين في تصريحات لجريدة “لوفيغارو” أن غالبية اللاجئين الذين استقبلتهم فرنسا اليوم ينتمون إلى الطبقة الوسطى، ويتوفرون على مستوى تعليمي محترم. وقد استقبلتهم ساكنة المدينتين، خاصة سيرجي بالكثير من الترحاب، حيث انتظرهم الكثير من الفرنسيين حاملين لافتات ترّحب بهم.

رابط مختصر