الرئيسية / أخبار العراق / مئات العالقين على حدود تركيا مع إقليم كردستان

مئات العالقين على حدود تركيا مع إقليم كردستان

iraq turkia
أبوظبي – سكاي نيوز عربية

لا يزال أكثر من ألف مسافر عراقي وسوري عالقين عند معبر ابراهيم الخليل الحدودي بين العراق وتركيا بانتظار السماح لهم بدخول الأراضي التركية، بعد أن أغلقت السلطات التركية المعبر لليوم الثالث على التوالي بحجة استمرار الاشتباكات بين الجيش التركي ومقاتلي حزب العمال الكردستاني.

ويفترش هؤلاء الأرض منذ ثلاثة أيام، في ساحة المعبر في انتظار السماح لهم بدخول الأراضي التركية، وبينهم عشرات الأطفال والمسنين والمرضى الذين هم في أمس الحاجة للرعاية والعلاج.

ومعظم المسافرين العالقين هم من الشباب القادمين من مختلف محافظات العراق وإقليم كردستان، ويحاولون الهجرة إلى أوروبا، بحثا عن حياة ومستقبل أفضل، كما يقولون وهربا مما وصفوه بجحيم المشاكل التي لا تنتهي في بلادهم.

أحد هؤلاء المهاجرين قال لسكاي نيوز عربية “معظم هؤلاء الشباب وأنا منهم، يدركون أنهم ذاهبون نحو مصير مجهول، ومع ذلك يصرون على هجرة موطنهم، عسى أن يجدوا ما يطمحون إليه في بلاد المهجر، فالسياسيون والحكام في بلادنا، لا يأبهون بحياة الشباب ومستقبلهم، وهو السبب الرئيسي وراء هجرتهم.”

وأهاب المسنون من المهاجرين العراقيين، بالدول الأوروبية استقبالهم أسوة باللاجئين السوريين، نظرا لتطابق معضلتهم.

وقد بررت السلطات التركية قرار إغلاق المعبر بالخشية على سلامة المسافرين، في ظل استمرار المعارك بين مقاتلي حزب العمال الكردستاني والجيش التركي على مقربة من الحدود العراقية.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب الصدر يدعو البناء لاتخاذ موقف صريح بعد إعلان عبد المهدي عدم مسؤوليته عن ترشيح الفياض

أكد حزب الاستقامة، التابع للتيار الصدري، الأربعاء 12 كانون الاول 2018، ان ترشيح فالح الفياض لحقيبة ...

%d مدونون معجبون بهذه: