إبنة دريد لحام تخرج عن صمتها: كل ما يقال عن لسانه هو افتراء

doraid la7amدمشق ـ “من قبل الأزمة الصعبة على بلادنا والشائعات تطال الفنانين، وكثيرون كانوا لا يهتمون بها لأنهم كانوا يعتبرونها ضريبة ملزمة بسبب طبيعة عملهم”.

“خلال الأزمة، أصبحت هذه الشائعات عملاً ممنهجاً للإساءة والتأويل على لسان الفنانين، وكثرت الصفحات الوهمية والحسابات التي تدّعي أنّها خاصة ورسمية لهؤلاء الفنانين، وتداولت صفحات إلكترونية الأخبار الكاذبة تحت مسمى “نقلاً عن صفحة الفنان”.

“كوني ابنة دريد لحام، وكما ردد هو في كل لقاء، ليس له أي حساب أو صفحة، ولا أوكل أحداً لهذه المهمة في العالم الافتراضي لأنه غير مقتنع به كوسيلة تواصل من الأساس. وهذا ينطبق على الفايسبوك وتويتر وإنستغرام. ودريد لحام يقول ما يريده من خلال أعماله أو لقاءاته فقط، وكل ما يقال عن لسانه هو افتراء وأذى مهما كان حضوره إيجابياً أو سلبياً عند المتلقي”.

22total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: