الرئيسية / أخبار فنية / علي الحجار يتسلطن بفنه في قلعة صلاح الدين

علي الحجار يتسلطن بفنه في قلعة صلاح الدين

ali

القاهرة – أمتع المطرب المصري علي الحجار بباقة من أغانيه القديمة والحديثة وتترات أشهر المسلسلات المصرية جمهور مهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى بالقاهرة الأحد في ختام دورته الرابعة والعشرين.

وقام صاحب الاحساس المرهف بأداء اغنية “متمنعوش الصادقين عن صدقهم” في بداية حفله.

ومن بين ما غنى الحجار ايضا “تجيش نعيش” و”الزين والزينة” و”عارفة” و”من غير ما تتكلمي” و”عم بطاطا” و”عنوان بيتنا” و”روحي فيكي” و”على قد ما حبينا”.

كما غنى تترات مسلسلات “المال والبنون” و”ذئاب الجبل” واختتم الحفل بتتر “بوابة الحلواني” من كلمات سيد حجاب وألحان بليغ حمدي، وجعلن الجمهور ينتشي باغانيه الطربية وصوته الدافئ.

وسبق حفل الحجار عرض لفرقة بيلا روزا الاسبانية للفلامنكو مع فرقة جميزة كما قدمت الفنانة المصرية عزة بلبع مجموعة متنوعة من الأغاني برفقة فرقتها الموسيقية.

وأحيا ليالي المهرجان مجموعة كبيرة من الفنانين المصريين والعرب من بينهم مدحت صالح ومحمد الحلو وإيهاب توفيق وإيمان البحر درويش والتونسية غالية بن علي والسوري مجد القاسم.

وأثارت اغنية سابقة للفنان المصري المعروف باغانية الرومانسية وبتربعه على عرش تترات المسلسلات المصرية الكثير من الجدل وصولا الى اتهامه بإثارة الفتنة وبالكفر.

ودعا ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية المطرب علي الحجار الذي قام بأداء أغنية بعنوان “إحنا شعب وأنتو شعب … لينا رب وليكو رب” في إشارة لمؤيدي ومعارضي الرئيس المعزول محمد مرسي إلى التوبة من شر الكفر.

وقدم الحجار إهداء الأغنية على صفحته على اليوتيوب بقوله: “إحنا شعب و إنتوا شعب..إلى كل من تلوثت أيديهم بدماء المصريين، ومن يشترون بآيات الله ثمنا قليلاً”.

وانتقد نائب رئيس الدعوة السلفية بالإسكندرية، أغنية المطرب علي الحجار الأخيرة التي هاجم فيها جماعة الإخوان المسلمين وطلب منه التوبة.

واكد المطرب على الحجار أن أغنيته الأخيرة “إحنا شعب وانتوا شعب” التي أداها عقب أحداث العنف في شوارع مصر كان غير مقصود بها الأخوان ولا السلفيين وإنما قصد من خلالها الإرهابيين الذين يرهبون المجتمع ويثيرون العنف.

وأشار ان الأزهر الشريف أعتمده منذ سبع سنوات كقارئ للقران الكريم.

وقال الحجار في بيان إعلامي:”عندما شاهدت من يكفرني لغنائي بيتا من الشعر في أغنيتي استغربت من صدورها من دعاة أو رجال دين”.

وتابع :”كما أحب أن أذكر الدعاة بأن هناك علم في اللغة اسمه “المشترك اللفظي” يعني أن اللفظ يمكن أن يحمل أكثر من معنى.

واعتبر ان اتهامه بسعيه الى الفرقة والإقصاء محض افتراء لأن الأغنية تدعو لمناهضة الإرهابيين الذين يتخذون من الدين ستارا يتخفون وراءه كي ينالوا السلطة والثروة ويسيطروا على الشعب.

وافاد الحجار ان الأغنية ليست موجهة إلى أي شخص أو جماعة تعتنق فكرا أو ديانة سواء كان إخوانيا أوصوفيا أو سلفيا أومسيحيا أو يهوديآ.

ميدل ايست اونلاين

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“رالف بريكس ذا إنترنت” يواصل تصدر إيرادات السينما في أمريكا الشمالية- (فيديو)

لوس أنجليس: تصدر فيلم الرسوم المتحركة (رالف بريكس ذا إنترنت) إيرادات السينما الأمريكية للأسبوع الثاني ...

%d مدونون معجبون بهذه: