‘قواعد العشق الأربعون’ تنهي الجفاء بين انوشكا والمسرح

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 31 أغسطس 2015 - 11:21 مساءً
‘قواعد العشق الأربعون’ تنهي الجفاء بين انوشكا والمسرح

القاهرة – تعود الفنانة المصرية أنوشكا الى المسرح بعد تعاقدها على المشاركة في بطولة مسرحية “قواعد العشق الأربعون”، إنتاج فرقة مسرح الطليعة وإخراج عادل حسان.

والمسرحية التي سيبدأ عرضها نهاية شهر سبتمبر/ايلول المقبل، مستوحاة من الرواية الشهيرة “قواعد العشق الأربعون” للكاتبة إيليف شافاق ،بجانب مصادر أخرى من كتابات جلال الدين الرومى.

وبدأت مراحل الإعداد للعمل بورشة كتابة منذ يناير/كانون الثاني الماضى واستمرت خمسة أشهر قبل بدء البروفات الفعلية للعرض.

وقالت الفنانة المصرية “أعشق الوقوف على خشبة المسرح، وكنت أنتظر عرضا جيدا أعود به لأنني سبق أن قدمت العديد من المسرحيات الناجحة مثل ‘أولاد الغضب والحب’، وأعتقد أن تجربتي في ‘قواعد العشق الأربعون’ ستكون إضافة مهمة لمشواري كممثلة، خاصة أنني سأجمع خلال العرض بين التمثيل والغناء”.

وتبحر الكاتبة التركية شافاق في روايتها “قواعد العشق الأربعون” بجرأة القرن الواحد والعشرين في عالم المتصوفة من القرن الثالث عشر ميلادي.

ونشرت الرواية عام 2010 في الولايات المتحدة الأميركية، وقام بترجمتها عن الإنكليزية خالد الجبيلي ونشرت عن دار طاوي سنة 2012.

وتتناول الرواية تفاصيل من حياة المتصوّف الأفغاني الإيراني التركي جلال الدين الرومي.

ويمتد زمن الحكاية قبل وبعد سقوط دولة الخلافة العباسية على أيدي المغول حيث تنتهي الوقائع سنة 1260 ميلادية.

من جهة اخرى أشارت انوشكا إلى أنها أوشكت على الانتهاء من تصوير مشاهدها في مسلسل “مملكة يوسف المغربي”، تأليف حمدي يوسف وإخراج عادل الأعصر، وبطولة مصطفى فهمي ومنذر رياحنة وعلا غانم وأحمد سلامة، لافتة إلى أن المسلسل سيعرض على القنوات الفضائية خلال الفترة المقبلة ولن ينتظر الموسم الرمضاني.

والمسلسل تدور أحداثه حول عالم رجال الأعمال، حيث يتناول مراحل مختلفة من حياة أحد أقوى رجال الأعمال في مجال البترول، وهو “يوسف”، والصعوبات التي واجهته وكواليس صراعات اصحاب المال.

واكدت أنوشكا ايضا أنها متشوقة للعودة إلى الغناء خلال الفترة الحالية، بعد استقرار الأوضاع السياسية في مصر، مشيرة إلى أن أحد الأسباب الأساسية لغيابها عن الغناء خلال السنوات الماضية، ما كان يحدث في الشارع.

وأوضحت المغنية والممثلة المصرية أن الإنتاج الموسيقي خلال الفترة الحالية يعاني من مشكلات عديدة، منها القرصنة وغياب القوانين المنظمة لحقوق الملكية الفكرية والإبداعية للمنتجين وصناع الأغنية، لافتة إلى الحاجة لتفعيل قوانين صارمة تنعش سوق الموسيقى مجددا.

ميدل ايست اونلاين

رابط مختصر