الرئيسية / أخبار متنوعة / مصر: اكتشاف أكبر حقل غاز في البحر المتوسط

مصر: اكتشاف أكبر حقل غاز في البحر المتوسط

MIDEAST ISRAEL NOBLE ENERGY

MIDEAST ISRAEL NOBLE ENERGY

القاهرة: أعلنت الحكومة المصرية وشركة ايني الايطالية الاحد عن اكتشاف “أكبر حقل غاز على الإطلاق” في المياه المصرية العميقة في البحر المتوسط (شمال البلاد) يوفر لمصر احتياطات عملاقة من الغاز.

وقالت الشركة الايطالية في بيان لها بالانكليزية ان المعلومات الاولية توضح ان الاكتشاف يحتوي على “احتياطيات أصلية تقدر بحوالى 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي بما يعادل حوالى 5,5 مليارات برميل”. وهو ما اكدته وزارة البترول المصرية في بيان.

واضافت الشركة الايطالية ان الاكتشاف هو “الاكبر على الاطلاق في البحر المتوسط وقد يصبح واحدا من اكبر اكتشافات الغاز في العالم”.

ويغطي الاكتشاف الذي اطلق عليه حقل “ظهر” يغطي مساحة “100 كيلو متر مربع” في عمق 4757 قدما (1450 مترا) ويصل عمقه الاقصى لحوالى 13553 قدم (4131 مترا).

من جهته قال وزير البترول والثروة المعدنية شريف اسماعيل ان هذا الاكتشاف يسهم “في جذب المزيد من الاستثمارات لتكثيف عمليات البحث والاستكشاف لدعم الاحتياطيات وزيادة معدلات الإنتاج التي توليها وزارة البترول أهمية أولى في إطار هدفها الاستراتيجي لتأمين احتياجات البلاد من المنتجات البترولية والغاز الطبيعي”.

واشارت شركة ايني الى ان الاكتشاف الجديد سيشكل تحولا في “سيناريو الطاقة في مصر” وقادر على “تلبية احتياجات مصر من الغاز الطبيعي لعقود” لكنها قالت ان عمليات تنمية الكشف ستستغرق حوالى 4 سنوات لتبدأ في تلبية احتياجات السوق المحلية.

والسبت، التقى كلاوديو تدِسكالزي، المدير التنفيذي لشركة “إيني” الإيطالية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لاطلاعه على هذا “النجاح الهام” حسب ما افادت الشركة في بيانها.

وخلال العامين الماضيين، وقعت مصر 56 اتفاقية بترولية باستثمارات حدها الأدنى أكثر من 13 مليار دولار وحفرت 254 بئراً على الاقل، حسب ما جاء في بيان وزارة البترول المصرية.

وتحاول مصر التي تعاني وضعا اقتصاديا متدهورا منذ الثورة التي اطاحت بمبارك في العام 2011 اجتذاب استثمارات اجنبية لتنشيط اقتصادها خاصة في مجال الاكتشافات البترولية.

وفي آذار/مارس الفائت، وقعت مصر خلال مؤتمر اقتصادي عالمي نظمته عقدا مع العملاق النفطي بريتش بتروليوم باستثمار بقيمة 12 مليار دولار في حقل غاز في غرب دلتا النيل. ويمكن ان يؤمن هذا المشروع لدى الانتهاء منه انتاجا من الغاز يبلغ ربع الانتاج الحالي.

وعانت مصر خلال السنوات القليلة الماضية من انقطاعات طويلة في خدمة الكهرباء خاصة في فصل الصيف وتعمل مصر على تحويل عدد كبير من محطات الكهرباء للعمل بالغاز الطبيعي عوضا من المازوت.

ايلاف

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أورهان باموق يتتبع خطوات السيدة ذات الشعر الأحمر في أحدث رواياته

ترجمة أحمد الزبيدي صدرت مؤخراً رواية جديدة للكاتب التركي أورهان باموق، الذي يبلغ من العمر ...

%d مدونون معجبون بهذه: