خبراء: إيران لن تسمح لداعش بالسيطرة على بغداد والخلافة لن تقام بسوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 27 أغسطس 2015 - 8:24 مساءً
خبراء: إيران لن تسمح لداعش بالسيطرة على بغداد والخلافة لن تقام بسوريا

استبعد خبراء في مكافحة الإرهاب، الخميس، استمرار تنظيم “داعش” في سيطرته الإقليمية على الأراضي وتكوينه دولة فاعلة مستقبلاً، وفيما أكدوا أن إيران لن تسمح للتنظيم بالسيطرة على العاصمة العراقية بغداد، شددوا أن إحدى القوى الكبرى ستمنع “الخلافة” في سوريا حتى إذا سقط الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال زميل جامعة “ننيانغ” في سنغافورة جيمس دورسي ضمن تقرير نشرته صحيفة “اورشليم بوست” الإسرائيلية وتابعته السومرية نيوز، إن “هناك ضغطاً جوياً على تنظيم داعش لكن تلك الضربات لم تثبت نجاحاً حتى الان فالتنظيم يستغل الصراعات العرقية والدينية ومن المرجح ان يستمر التنظيم في تعويم نفسه من خلال بيع النفط والآثار المهربة في السوق السوداء”، موضحاً أن “ذلك يثبت أن الحصار الجوي والمالي غير كاف ويبقى خيار واحد غير مستساغ وغير مقبول حتى الان باستخدام القوات البرية الاميركية لكنه مازال قائماً”.

وأضاف دورسي أنه “على الرغم من أن عودة القوات الأميركية الى العراق تمثل الاحتمال الاكثر تهديداً لداعش إلا أن المكاسب من ذلك ستكون قصيرة الامد ويمكن أن تؤدي الى رد فعل عنيف ومن غير المرجح أن يحدث ذلك”، مشيراً الى أن “ذلك سيبقي التنظيم مستمراً في المنطقة وعلى الرغم من خسارته لبعض الاراضي لكنه يتوسع في اماكن أخرى في المنطقة”.

من جهته، قال رئيس برنامج مكافحة الإرهاب في معهد دراسات الامن القومي الإسرائيلي يورام شفايتزر، إنه “تم تحديد مناطق حدود إسرائيل كنقاط ضعف محتملة في الدفاع عنها”، موضحاً أنه “رغم أن داعش ليست على جبهة اسرائيل بشكل مباشر إلا أن خطر جبهة النصرة، وهي من نسيج القماش ذاته، يكون في جنوب إسرائيل عبر الشمال السوري، بالإضافة الى وجود جماعات خطيرة في صحراء سيناء من الجانب المصري”.

وأضاف شفايتزر أن “التهديد الذي يتعرض له الأردن يمثل من وجهة النظر الإسرائيلية اكبر مصدر قلق للدولة اليهودية”، مشيراً الى أنه “إذا تم تهديد بقاء الدولة الأردنية فان إسرائيل ستكون في خطر فقدان حليف استراتيجي على الرغم من ان الاجهزة الامنية في الأردن مازالت على قدر مسؤولياتها”.

وبين شفايتزر أن “سيناريو كهذا يمكن أن يضع اسرائيل في وضع الاستعداد لكن من غير المرجح أن تستمر داعش في سيطرتها الإقليمية على الأراضي وسوف لن تكون دولة فاعلة بالتأكيد في المستقبل المنظور”، مؤكداً أن “إيران لن تسمح لتلك العصابات بأخذ بغداد وحتى لو سقط الأسد فان إحدى القوى الكبرى ستمنع وجود ما يسمى بالخلافة في سوريا فهناك الكثير من المعارضة من مختلف الفئات والتي تقاوم استمرار وجود داعش”.

وتثير محاولات تنظيم “داعش” لفرض سيطرته على سوريا والعراق قلق المجتمع الدولي، إذ أعربت دول عدة من بينها عربية وأجنبية عن “قلقها” حيال محاولات التنظيم هذه، قبل أن يقوم التحالف الدولي بقيادة واشنطن بضربات جوية لمواقع التنظيم بمناطق متفرقة من البلدين.

رابط مختصر