الأسد يقيل وزيرة العمل المحجبة بعد صورة لها وهي تحتضن ضابطا كبيراً مثيراً للجدل

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 أغسطس 2015 - 1:36 صباحًا
الأسد يقيل وزيرة العمل المحجبة بعد صورة لها وهي تحتضن ضابطا كبيراً مثيراً للجدل

لندن ـ «القدس العربي»: تناقلت مواقع إلكترونية سورية خبر إقالة وزيرة الشؤون الاجتماعية، كندة الشماط، بعد نشر صور لها مع أحد أعنف ضباط جيش النظام السوري، سهيل الحسن، الملقب بـ»النمر»، والذي اشتهر بأعمال حرق مناطق وإبادة.
وظهرت الشماط في الصــور وهي تحتضن قائد عمليات الجيــــش السوري في إدلب والغاب وحماه ودمشق وغيرها، ليخلق الموضوع حالة من الجدل والسخرية وتفاعلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبحسب مواقع إلكترونية، فقد أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، أمس الخميس، مرسوماً بتسمية ريما القادري وزيرة للشؤون الاجتماعية بعد إعفاء الدكتورة الشماط من مهامها، وكذلك أصدر مرسوماً آخر بتسمية جمال شاهين وزيراً للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، وإعفاء حسان صفية من مهامه.
الجدير بالذكر أن مغردين تناقلوا عدة صور تجمع الشماط والحسن، واعتبروا أن هذه الصور سببت إحراجاً للنظام وأدت إلى إقالة الوزيرة التي كانت قد تعرّضت سابقا لحملات من موالي النظام تتهمها بالاهتمام بنازحي المعارضة وتعتبرها «وزيرة داعش».
ويبدو أن الوزيرة حاولت استرضاء جمهور النظام بالتقاط صورة مع أشهر ضباطه لتقول لأنصار النظام إنها معهم.

رابط مختصر