التغيير: ولاية البارزاني تنتهي غدا ورئيس البرلمان سيتولى الرئاسة لشهرين

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 19 أغسطس 2015 - 7:55 مساءً
التغيير: ولاية البارزاني تنتهي غدا ورئيس البرلمان سيتولى الرئاسة لشهرين

أعرب رئيس كتلة التغيير في برلمان إقليم كردستان بروز مجيد، الاربعاء، عن أسفه لعدم عقد الجلسة المخصصة لمناقشة تعديل قانون رئاسة الاقليم، مبيناً أن المدة القانونية لرئيس الاقليم مسعود البارزاني ستنتهي يوم غد، فيما أكد أن رئيس برلمان إقليم كردستان سيتسلم سلطات رئيس الإقليم لمدة 60 يوما لحين إنتخاب رئيس جديد.

وقال مجيد في مؤتمر صحافي وحضرته السومرية نيوز، إن “اليوم كان موعداً لعقد الجلسة غير الإعتيادية لمناقشة تعديل قانون رئاسة الإقليم”.

وأعرب مجيد عن “أسفه لعدم إكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة”، مشيراً الى أن “الدعوة لعقد الجلسة ما زالت سارية المفعول”.

وتابع مجيد أن “جميع مراحل تعديل قانون الرئاسة تمت وفق القانون رغم أن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يشارك في تقديم مقترح لتعديل قانون الرئاسة بهدف تضييع مسار هذه العملية”، مبيناً أن “البرلمان أثبت بأنه مرجع القانون”.

وأضاف مجيد “يوم غد ستنتهي المدة القانونية لرئيس الإقليم”، موضحاً أن “رئيس برلمان إقليم كردستان سيتسلم سلطات رئيس الإقليم لمدة 60 يوما لحين إنتخاب رئيس جديد”.

وتابع مجيد أن “ما نقوله هو مسألة قانونية، وليس لدينا أي مطالب خارج القانون”.

يشار الى أن رئاسة برلمان إقليم كردستان قررت، اليوم الاربعاء (19 اب 2015)، تأجيل عقد الجلسة المخصصة لمناقشة قانون رئاسة الاقليم الى إشعار آخر بسبب عدم إكتمال النصاب.

وإجتمع 17 حزبا سياسيا، مساء أمس الثلاثاء (18 اب 2015) في أربيل لبحث أزمة رئاسة إقليم كردستان بمشاركة مسؤولين أمريكيين وبريطانيين.

ويشهد إقليم كردستان جدلا واسعا حول مسألة رئاسة إقليم كردستان، حيث ستنتهي ولاية رئيس الإقليم مسعود البارزاني في 20 من آب الجاري، فيما يطالب الحزب الديمقراطي الكردستاني بتمديد ولاية البارزاني بكل صلاحياته الحالية لعامين آخرين مع تأييده لإقامة النظام البرلماني في الإقليم وتوزيع السلطات بين المؤسسات الدستورية.

وبحسب المراقبين فإن نقطة الخلاف بين الحزب الديمقراطي الكردستاني والأطراف الكردية الأخرى حول قانون رئاسة الإقليم تكمن في أن الحزب الديمقراطي الكردستاني يطالب بإنتخاب رئيس الإقليم مباشرة من قبل البرلمان، فيما تطالب الأحزاب الأخرى بإنتخاب رئيس الإقليم من قبل البرلمان أسوة بالبرلمان العراقي.

يذكر أن كل من حركة التغيير الكردية والإتحاد الوطني الكردستاني والإتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية أعلنوا تأييدهم لإقامة نظام برلماني في إقليم كردستان وقدموا أربعة مشاريع بخصوص تعديل قانون رئاسة الإقليم.

رابط مختصر