للمرة الثانية.. «الدولة الإسلامية» يدعو «الإخوان المسلمين» في مصر لمبايعته

طالبهم بحمل السلاح وإعلان الجهاد لإسقاط «السيسي»

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 أغسطس 2015 - 11:10 مساءً
للمرة الثانية.. «الدولة الإسلامية» يدعو «الإخوان المسلمين» في مصر لمبايعته

بهاء العوفي
جدد تنظيم «الدولة الإسلامية»، مطالبته جماعة «الإخوان المسلمين» في مصر إلى مبايعته وإعلان «ولاية» تابعة للتنظيم في مصر، والسعي إلى إسقاط نظام الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي».

جاء ذلك في بيان لـ«أبو أسامة القاهري»، أحد قيادي تنظيم «الدولة الإسلامية»، أول أمس الجمعة، تزامنا مع الذكرى الثانية لمجزرة فض قوات الجيش والأمن المصرية لاعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

ووفق صحيفة «رأي اليوم»، قال «القاهري»إن «الإخوان أمامهم فرصة ذهبية للانضمام إلى صفوف المجاهدين، بتفخيخ أنفسهم وتفجير الأجهزة الأمنية، وإلا فليرتضوا بالوضع الحالي والانسحاب من المشهد كله».

وأضاف: «على أنصار مرسي التوقف عن تنظيم المظاهرات الكافرة، التي ينظمونها يومياً ضد السيسي ولا فائدة منها سوى سقوط القتلى، عليهم إعلان الجهاد وحمل السلاح، والتخلص من تبعية الغرب».

ويحاول تنظيم الدولة الإسلامية التمركز في مصر، وإنشاء ولايات تابعة له، وجذب جماعات إسلامية إليه، كجماعة الإخوان المسلمين، بعد أن أعلن «ولاية» شمالي مصر عقب مبايعة جماعة «أنصار بيت القدس» له وتحويل اسمها إلي «ولاية سيناء».

وكان التنظيم دعا جماعة «الإخوان المسلمين» في مصر إلى مبايعته منتصف شهر يوليو/تموز الماضي، والانضمام إلى «ولاية القاهرة»، التي أطلقها التنظيم في مصر، حين قال «أبو محمد الجيزاوي»، أحد قيادات التنظيم، آنذاك: «هذا هو الوقت المناسب حتى ينضم الإخوان إلى الدولة الإسلامية، ويجب عليهم حل الجماعة، والمشاركة في تحركات الدولة، لتأسيس ولاية القاهرة ومبايعة البغدادي (زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي)».

ومرارا أكدت جماعة «الإخوان المسلمين»، أن نهجها سلمي وأنها تنبذ العنف بكافة أشكاله، رغم ما تتعرض له من انتهاكات وتنكيل على يد نظام «السيسي»، الذي تولى مقاليد الحكم في البلاد، بعد نحو عام من انقلاب قاده الجيش على «مرسي» في يوليو/تموز 2013.
المصدر | الخليج الجديد+ رأي اليوم

رابط مختصر